برياتوري: شوماخر لم يكن ليعود لولا علمه بقدرته على الفوز

تم نشره في الثلاثاء 29 كانون الأول / ديسمبر 2009. 10:00 صباحاً
  • برياتوري: شوماخر لم يكن ليعود لولا علمه بقدرته على الفوز

فورمولا1
 

روما- أعرب الإيطالي فلافيو برياتوري الرئيس السابق لفريق (رينو) الفرنسي لسباقات الفئة الأولى "فورمولا1" عن اقتناعه بأن الألماني مايكل شوماخر لم يكن ليتخذ قرار عودته في 2010 مع مرسيدس جي بي "إذا كان غير واثق في قدرته على الفوز".

وقال برياتوري الذي تولى إدارة فريق بينيتون بين عامي 1991 و1995 عندما حقق شوماخر أول لقبين عالميين له من أصل سبعة في جعبته، في مقابلة نشرتها صحيفة (لا جازيتا ديللو سبورت) الإيطالية: "أعتقد أن عودة شوماخر إلى حلبات السباق من جديد شيء جيد للفومولا1".

وأضاف "قرار عودته يعني أنه لا يزال في قدرته على أن يكون الأسرع"، مستبعدا أن يكون سنه (41) عائقا أمامه موضحا أن الكل يعتمد على السيارة التي يقودها.

وقال: "البريطاني جنسون باتون (برون جي بي)الفائز ببطولة الموسم الماضي بدا واضحا انه لم يكن الأفضل ورغم ذلك فاز".

وأكد برياتوري انه دائما ماكن يرى أن شوماخر اعتزل قبل أوانه وقال: "أنا مقتنع بانه لا يزال يملك المزيد ليقدمه".

كان شوماخر، الذي سيكمل في الثالث من الشهر المقبل 41 عاما، قد أكد الأربعاء الماضي تعاقده مع فريق مرسيدس جي بي لثلاثة مواسم مقبلة، ليعود مجددا إلى سباقات "فورمولا1" بعد اعتزال دام ثلاثة أعوام واستقال برياتوري بعد الكشف عن المؤامرة التي شهدها سباق جائزة سنغافورة الكبرى العام الماضي.

وكان فريق رينو قد أصدر خلال سباق سنغافورة أوامر لسائقه البرازيلي السابق نلسينيو بيكيه بالتسبب في حادثة تضرر بسببها آخرون من بينهم البرازيلي فيليبي ماسا(فيراري)، حتى يتمكن الإسباني فرناندو ألونسو من استغلال الفوضى التي عمت المضمار ويقتنص المركز الأول.

وأدت الواقعة التي كشف عنها بيكيه لاحقا، إلى حرمان ماسا من الحصول على أية نقاط في السباق، مما أثر سلبيا على حظوظه في المنافسة على بطولة العالم التي خسرها بنقطة واحدة أمام البريطاني لويس هاميلتون سائق مكلارين-مرسيدس.

التعليق