سارة جيسيكا باركر: العمل الشاق في البيت وخارجه ينسيني عمري الحقيقي

تم نشره في الأربعاء 23 كانون الأول / ديسمبر 2009. 09:00 صباحاً

هامبورج - قالت الممثلة الأميركية سارة جيسيكا باركر(44 عاما) إن العمر بمثابة المعلم الذي يمنح الإنسان الخبرة ويمكنه من اكتشاف أمور جديدة ويجعله يحاول أن يكون أفضل.

وأوضحت باركر في مقابلة أجرتها معها صحيفة "بيلد" الألمانية أن أمور الحياة تصير أكثر سهولة بالنسبة لها كلما تقدم بها العمر وقالت، "أصبح الجلوس في المنزل أحب إلي من الذهاب للحفلات".

ولم تخف باركر إرهاقها الشديد بسبب طفليها التوأم اللذين أنجبتهما عن طريق استئجار رحم امرأة أخرى مقابل ما يعادل 23 ألف يورو.

وقالت نجمة مسلسلة "الجنس والمدينة"، "أشعر بحالة من السعادة الشديدة كما أني أم منذ سبعة أعوام لابني الأكبر وأسرتي هي سعادتي الحقيقية".

وكشفت باركر عن أثقال الحياة اليومية التي تواجهها وقالت، "أستيقظ في السابعة وفي أيام التصوير أغادر المنزل في الرابعة صباحا وهو أمر فظيع، من ثم أرسل ابني للمدرسة وأطبخ وأغسل، أنسى أحيانا في المساء أني في الـ 44 واتصور انني في الثانية والعشرين".

وحول مشاركتها الممثل الوسيم هيو جرانت في فيلمها الجديد "هل سمعت عن آل مورجان؟" اعترفت باركر المتزوجة من ماثيو برودريك بأن جرانت رجل "يتمتع بجاذبية شديدة".

التعليق