روبوت لتعليم الإنجليزية في المناطق النائية بكوريا

تم نشره في الأربعاء 23 كانون الأول / ديسمبر 2009. 10:00 صباحاً

سيول- بدأت كوريا الجنوبية في استخدام الروبوت لتعليم اللغة الإنجليزية في المدارس الابتدائية البعيدة عن العاصمة، في فترة تجريبية تهدف للتعرف على مدى كفاءته في العملية التعليمية.

وأبرزت وزارة المعارف والاقتصاد الكورية الجنوبية في بيان أن هذه الخطوة تشكل جزءا من برنامج تجريبي لاستخدام الإنسان الآلي في التعليم، والوقوف على فعاليته، مشيرة في الوقت ذاته إلى أنها تسعى في المستقبل لزيادة أعداده بالمراكز التعليمية، وكذلك تنشيط صناعته محليا.

وبدأ اثنان من الروبوتات في إعطاء الدروس للتلاميذ أول من أمس في مدينة دايجون (جنوب سيول)، كما بدأ آخر العمل في مدرسة بمدينة ماسان الساحلية.

ويأخذ الروبوتان اللذان يعملان في دايجون الشكل البشري، ويتحركان بواسطة عجلات، كما أنهما يحتويان على شاشات، توفر إمكانية تواصل المدرس مع الطلبة من خلال ميكروفونات.

أما الروبوت الذي يتواجد في ماسان فهو مخصص للتعرف على أصوات الطلبة، وتقديم الإجابة عن أسئلتهم من خلال أسئلة وإجابات يتم تسجيلها مسبقا.

وكانت الحكومة الكورية الجنوبية قد خصصت 400 مليون وون (237 الف يورو) لتطوير البرامج اللازمة لهذه الروبوتات، بمساعدة المؤسسات والشركات التكنولوجية الوطنية.

التعليق