اختفاء 12 لاعبا من منتخب اريتريا في كينيا

تم نشره في الأربعاء 16 كانون الأول / ديسمبر 2009. 09:00 صباحاً

نيروبي - اختفى 12 من لاعبي منتخب اريتريا لكرة القدم في كينيا ولا احد يعلم مكان تواجدهم، وذلك حسب ما كشف اول من امس الاثنين امين عام مجلس اتحادات شرق ووسط افريقيا لكرة القدم (سيكافا)، نيكولاس موسونييه، لوكالة "فرانس برس".

وكان من المفترض ان يعود اللاعبون الى اسمرة مساء امس الاول السبت بعد خروج منتخب بلادهم من الدور ربع النهائي لبطولة كأس التحدي لكنهم لم يصلوا الى المطار.

وذكرت بعض التقارير انهم اختفوا في شوارع نيروبي بهدف طلب اللجوء السياسي.

وقال موسونييه "انا حزين بسبب كل ما حصل. ليس من الجيد اختفاء اللاعبين لان هذا الامر يعطي انطباعا سيئا عن المنطقة. تربطني علاقات جيدة مع اتحاد اريتريا لكرة القدم لكن قد لا تسمح حكومة اريتريا للاعبين بالمشاركة في البطولات مستقبلا بسبب هذه الحادثة".

وهذه ليست المرة الاولى التي يحصل فيها هذا الامر بالنسبة لرياضيي اريتريا، ففي ايار(مايو) 2006 اختفى اربعة لاعبين من فريق ريد سي الذي كان متواجدا في كينيا من اجل اللعب مع بطل الدوري الكيني تاسكر في مسابقة دوري ابطال افريقيا، وذلك بعدما نجحوا في "خداع" رجال الامن الذين كانوا يرافقونهم.

ومن اجل تجنب هذه الحوادث، اصدرت الحكومة الاريترية في 2007 قانونا يفرض على جميع الرياضيين المسافرين الى إيداع مبلغ 100 الف نافكا (6700 دولار اميركي) قبل تركهم البلاد، وان يبقوا تحت اشراف ومرافقة "الحاشية" الرسمية عندما يتواجدون خارج البلاد.

التعليق