وزير الثقافة يؤكد أهمية الشراكة مع نقابة الفنانين

تم نشره في الأربعاء 9 كانون الأول / ديسمبر 2009. 09:00 صباحاً

عمان- أكد وزير الثقافة الدكتور صبري الربيحات خلال لقائه أمس في مقر نقابة الفنانين الأردنيين نقيبها حسين الخطيب وأعضاء مجلس النقابة، أهمية بناء علاقة تشاركية بين الوزارة والنقابة لتطوير العمل الفني وبالذات المسرحي.

ودعا الوزير إلى وضع خطط وبرامج مشتركة بين الجانبين لإيجاد فرص عمل للفنان الأردني، والانفتاح على المسرح المدرسي من خلال وزارة التربية والتعليم، لافتا إلى اهتمام الوزارة بدعم هذا الجانب المهم الذي يسهم في تطور ونماء شخصية الطالب وتثقيفه في مجالات معرفية عديدة.

وأكد على دور النقابة في تنشيط الحراك الثقافي والفني، ورفع سوية العمل والارتقاء به من خلال اكتشاف الطاقات الفنية، ودعمها في حقول الفن المختلفة وبالذات المسرح والموسيقى والدراما وغيرها.

واستمع الربيحات خلال اللقاء إلى مجموعة من الاقتراحات تقدم بها النقيب والتي ركز فيها على ضرورة دعم الفنان ماديا ومعنويا حيث يحتاج في هذه الفترة إلى مشاركة المؤسسات الحكومية في دعم المشروعات الفنية التي من شأنها أن تسهم في إيجاد مصدر دخل متواصل له.

وأشار الخطيب إلى أن النقابة تفكر حاليا بإعلان الخامس عشر من شهر شباط من كل عام وابتداء من العام المقبل يوما للفنان الأردني لتكريمه في هذا اليوم، وإيجاد الحوافز له لإبراز إبداعاته مؤكدا أن النقابة ستضع تصورات عملية من شأنها رفع سوية العمل المسرحي والموسيقي.

من ناحية أخرى قام وفد مشترك من وزارة الثقافة والنقابة بزيارة القاهرة اخيرا ضم النقيب الخطيب ومدير مديرية الفنون والمسرح في الوزارة حكيم حرب والفنان هاني الجراح، حيث تم نقل رسالة إلى وزير الثقافة المصري فاروق حسني تتعلق بتوطيد العلاقات الفنية بين البلدين، إلى جانب تقديم العزاء بفقيد المسرح العربي الدكتور عبد الرحمن عرنوس.

التعليق