الاتحاد الاسيوي يجدد عقده مع "وورلد سبورت غروب"

تم نشره في الأربعاء 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 10:00 صباحاً

 

كوالالمبور -جدد الاتحاد الاسيوي لكرة القدم امس الثلاثاء العقد الذي يربطه بشركة التسويق العالمية "وورد سبورت غروب" للفترة الممتدة من 2013 الى عام 2020 مقابل بليون دولار.

ووقع العقد في مقر الاتحاد في كوالالمبور رئيس الاتحاد الاسيوي القطري محمد بن همام، والمدير التنفيذي لشركة "وورد سبورت غروب" شيموس اوبراين.

ويتضمن العقد الجديد رعاية الشركة لمسابقات الاتحاد الاسيوي وخصوصا كأس اسيا 2011 المقررة في قطر، و2015، ومسابقة دوري ابطال اسيا بصيغتها الجديدة بالاضافة الى مسابقات السيدات وبطولات اخرى لمختلف الفئات العمرية.

وقال بن همام "العقد الذي وقعناه اليوم هائل. كان دخل الاتحاد الاسيوي بين عامي 1992 و2008 يقدر ب150 مليون دولار من حقوق الرعاية، والان نتكلم عن مبلغ خيالي مقداره مليار دولار".

واوضح "انا واثق من ان هذا الرقم سيرتفع في السنوات المقبلة وهذا يؤكد المكانة التي وصلت اليه الكرة الاسيوية".

واضاف "تخطو الكرة الاسيوية خطوات عملاقة الى الامام ونحن سعداء لمواصلة التعاون مع شركة وورد سبورت غروب التي نرتبط معها بعلاقة ممتازة منذ عام 1992".

وكشف "منذ ان كانت الكرة الاسيوية تتلمس خطواتها الاولى على الصعيد القاري وضع المسؤولون في هذه الشركة ثقتهم بها والفضل يعود اليهم في ازدهارها وجعلها اكثر شعبية بين مختلف شعوب القارة الصفراء، انها بلا شك شراكة مثمرة مع الاتحاد الاسيوي".

وتابع "لقد كان المسؤولون في هذه الشركة سندا كبيرا لنا عندما كنا في حاجة ماسة اليهم، كانت ايراداتنا صفرا ولم تكن بطولاتنا تساوي شيئا، لكنهم ادركوا تماما قدرات هذه القارة العملاقة واستثمروا فيها وها هم يحصدون ثمار ذلك".

وتابع "هذا العقد الهائل يمثل حقبة جديدة ويؤكد قدرة الكرة الاسيوية على تحقيق انجازات ونجاحات عديدة".

اما المدير التنفيذي لشركة وورد سبورت غروب شيموس اوبران فقال "عام 1993 وعدنا الاتحاد الاسيوي بنقل الكرة الاسيوية الى العالم، والان بعد مرور اكثر من عقد على هذا الوعد، استطيع القول بان الكرة الاسيوية نمت وازدهرت خلال هذه الفترة بشكل كبير واصبحت اكثر قيمة واستحقت مكانتها على المسرح العالمي".

واضاف "يتابع البلايين من الاشخاص مسابقات الاتحاد الاسيوي ليس فقط في القارة فحسب بل حول العالم ايضا".

وتابع "نتطلع قدما الى عقد جديد من الشراكة مع الاتحاد الاسيوي وهدفنا المشترك يكمن في مساعدة الكرة القارية على الازدهار والتطور تماشيا مع رغبة عشاق اللعبة في هذه المنطقة التي تشكل ثلث سكان العالم".

التعليق