الصحافة المصرية تتحدث عن "اعتداءات" وعن "ضياع الحلم"

تم نشره في الجمعة 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 10:00 صباحاً

 

القاهرة - خصصت الصحف المصرية الخميس عناوينها الرئيسية للاحداث التي اعقبت مباراة المنتخبين المصري والجزائري مساء أول من أمس الاربعاء في الخرطوم واعربت عن اسفها لـ"ضياع حلم" المونديال.

وكتبت صحيفة الاهرام الحكومية في عنوانها الرئيسي "خروج مشرف لمنتخبنا الوطني من تصفيات المونديال ومبارك يتابع موقف المصريين بعد التصرفات المؤسفة لجماهير الجزائر".

اما صحيفة الدستور المستقلة فكتبت "خليكو رافعين علم مصر .. المنتخب انهزم .. مصر لا".

وقالت صحيفة الجمهورية "قدر الله وما شاء فعل، تأهلت الجزائر وضاع الحلم".

وخصصت معظم الصحف صفحاتها الاولى للحديث عن قيام الجمهور الجزائري بمهاجمة المشجعين المصريين في الخرطوم بعد المباراة ورشق حافلات المشجعين المصريين بالحجارة.

وكتبت صحيفة المصري اليوم المستقلة "اعتداءات بربرية على الجماهير المصرية في الخرطوم".

واصدرت وزارة الخارجية المصرية صباح الخميس بيانا اعربت فيه عن "الاستياء البالغ" لمصر ازاء الاعتداءات التي قام بها المواطنون الجزائريون على المواطنين المصريين".

وقال المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية المصرية حسام زكي انه "سيتم استدعاء سفير الجزائر بالقاهرة لابلاغه باستياء مصر البالغ ازاء ما قام به المواطنون الجزائريون من اعتداءات على المواطنين المصريين عقب مباراة كرة القدم" بين منتخب البلدين التي انتهت بفوز الجزائر 1-0 وتأهلها لنهائيات كأس العالم 2010.

واضاف المتحدث الرسمي انه "سيتم كذلك ابلاغ السفير برسالة قوية حول التواجد المصري في الجزائر، سواء الجالية او المصالح والممتلكات".

وأكد ان "طلب مصر بحماية وتأمين التواجد المصري بكافة مكوناته انما هو مسؤولية الحكومة الجزائرية في المقام الأول والأخير".

وقال شهود لوكالة فرانس في الخرطوم ان مشاجرات وقعت ليل الاربعاء-الخميس بين مشجعين مصريين وجزائريين بعد المباراة.

التعليق