وزارة الثقافة تعلن أسماء الفائزين بمسابقة الإبداع الشبابي

تم نشره في الخميس 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 09:00 صباحاً

عزيزة علي

عمان-أعلن رئيس اللجنة التنفيذية لمسابقة الإبداع الشبابي الروائي هزاع البراري،  في مؤتمر صحافي أمس في دائرة المكتبة الوطنية، عن أسماء الفائزين بمسابقة الابداع الثقافي للشباب التي نظمتها وزارة الثقافة للفئة العمرية ما بين 18 – 30 عاما.

وفاز في المسابقة، في مجال القصة، في المرتبة الأولى هبة مصطفى الدهيسات، والثانية ربيع محمود ربيع، والثالثة يسرى خضر ابو غليون.

وفي مجال الشعر فاز في المرتبة الأولى علي حسن الزهيري، والثانية سلطان فايز القيسي والثالثة عضيب محمد عضيبات، وفي الرسم فاز في المرتبة الأولى محمد بكر العباس والثانية عثمان جميل مشاورة والثالثة عدلة زياد الحاج أحمد.

وتبلغ قيمة الجوائز في حقول القصة والشعر والرسم للاولى 500 دينار والثانية 350 دينارا والثالثة 250 دينارا.

وفي حقل الرواية فاز بالمرتبة الأولى ضحى إسماعيل الرفاعي وتبلغ قيمتها 700 دينار والثانية محمد عبد السلام محفوظ وقيمتها 550 دينارا.

أما في مجال المسرح، فقد حجبت الجائزة لعدم تحقيق المتقدمين للشروط اللازمة للجائزة، وفق البراري، لفت كذلك إلى قلة "الأعمال المشاركة وعدم تحقيق المتقدمين للشروط اللازمة للجائزة"، مستدركا أن الأعمال التي شاركت في المسرح "تشير إلى موهبة تحتاج إلى المزيد من الرعاية والاهتمام". وبيَّن أنه لأهمية النص المسرحي ولتشجيع الكتاب الشباب على مواصلة الإبداع في هذا المجال، قررت الوزارة تقديم شهادات تكريمية للذين تقدموا للمسابقة في هذا الحقل.

وتقيم الوزارة، وفق البراري، حفلا تكريميا للفائزين في الثانية عشرة من ظهر الأحد المقبل، في المركز الثقافي الملكي.

وقال البراري إن وزارة الثقافة تهدف من إقامة المسابقة إلى "الكشف عن المواهب الشابة الصاعدة والأخذ بيدها لتكون رافدا أساسيا للحركة الأدبية في الأردن".

 وبيَّن أن ذلك ظهر جليّا في المسابقات التي نفذت في السنوات السابقة، ذاهبا إلى إن المسابقة قدّمت للحركة الأدبية والفنية الأردنية "نخبة خيرة من الأدباء والفنانين التشكيليين الذين استطاعوا أن يثبتوا قدراتهم على مستوى الساحة المحلية والساحة العربية"، ولفت إلى أن بعضهم فاز بالعديد من الجوائز على مستوى الوطن العربي.

ونوّه البراري في هذا الصدد إلى فوز مؤيد صبحي، وهو حفيد الفنان عبده موسى وفائز في إحدى مسابقة الإبداع الشبابي في حقل العزف في دورات سابقة، بالمركز الأول في العزف على الكمان في القاهرة مطلع الشهر الحالي.

وحول الجديد في المسابقة، في الدورة الحالية، أشار البراري إلى "الغد" أنه يتمثلُ في إضافة فرع جديد في المسابقة خاص بالنص المسرحي، لافتا إلى رؤية الوزارة أن هناك ندرة في كتابة النص المسرحي، وعزوفا من قبل الشباب في التوجه نحو هذا الجنس الإبداعي الذي نعول عليه كثيرا، في النهضة المسرحية المحلية والعربية.

وأضاف إنه من مخرجات هذه الجائزة أنه سيتم إقامة ورش عمل ودورات تدريبية في مجال الكتابة المسرحية، من خلال مركز تدريب الفنون في الوزارة الثقافة.

كما بيَّن البراري أن الجديد في المسابقة "تطور آلية العمل من خلال مخاطبة وزارة التربية والتعليم من أجل أن تُعمَّم على المدارس للمشاركة في المسابقة، وكذلك مخاطبة الجامعات، الرسمية والخاصة، ذاهبا إلى أن الهدف من ذلك الوصول إلى أوسع شريحة ممكنة من الشباب.

Azezaa.ali@alghad.jo

التعليق