مستحضرات البشرة الليلية أكثر فاعلية من الخاصة بالنهار

تم نشره في الأحد 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 10:00 صباحاً
  • مستحضرات البشرة الليلية أكثر فاعلية من الخاصة بالنهار


مجد جابر

عمّان- الاعتناء بالبشرة من الأمور التي يجب الاهتمام بها وإعطاؤها الأولوية اللازمة من قبل المرأة، فالوجه هو الصورة التي تعكس طبيعة المرأة، ويترتب عليه العديد من القضايا النفسية وغيرها.

وترى اختصاصية تجميل البشرة ديمة اسماعيل أن من أهم الأمور التي يجب الانتباه إليها فترة النوم كونها من الأمور الأساسية التي تسهم في تحسين البشرة وظهورها بشكل صحي.

في حين أن قلة النوم ستؤثر على الوجه وتجعل الشخص يبدو أكبر سناً وشاحباً، ولا يوجد أي مستحضر أو كريم يعوض عن فترة النوم.

وتعد مستحضرات البشرة الليلية أكثر أهمية وفاعلية من مستحضرات النهار، كون الوجه خلال فترة النهار يتعرض للعديد من العوامل الطبيعية التي قد تلوثه مثل العرق والغبار، عدا عن كميات الماكياج التي يتم وضعها عليه، وتلك كلها ملوثات تدخل إلى خلايا الجلد.

كما أن المكونات المضادة للشيخوخة النشطة في كريمات الترطيب تبقى على البشرة لمدة أكثر إذا لم تتعرض لأشعة الشمس.

وتبين اسماعيل أن مادة "الريتينول" أحد المكونات النشطة في منتجات العناية بالبشرة المتخصصة في تجديد الخلايا، وينتهي عملها وتحلل كيميائيا مع التعرض للضوء، وهناك مكونات أخرى بما في ذلك فيتامينا c وe اللذان لا يبقيان بالبشرة في حال تعرضت لضوء الشمس أو الهواء.

وبالرغم من وجود تلك المكونات في كريمات البشرة النهارية والليلية، إلا أنه لا تتم الاستفادة منها إلا في فترة الليل، لذلك يفضل الاهتمام بكريمات العناية الليلية أكثر والاكتفاء بواقي الشمس والمصل المضاد للأكسدة في فترة النهار.

وخلال النهار، تتعرض المرأة لكثير من العوامل التي تدفعها لغسل وجهها كثيرا، وبالتالي لا تحصل على فترات ترطيب إلا لساعات قليلة جدا، في حين انها في الليل تحصل على أطول فترة ممكنة من الترطيب وتستفيد البشرة منها بشكل أوسع وأكبر بسبب قلة الحركة والتعرق.

لذلك يجب اغتنام الفرصة بوضع المنتجات الغنية المرطبة في الليل، وفي الصباح من الممكن ترطيب البشرة بمستحضر غير مخلوط جيداً بـ"الفاونديشن"، والذي لا يسبب اللمعان، كون هذه المستحضرات ترطب البشرة في النهار وتمنع تبخرها من سطح الجلد.

نصائح للحصول على بشرة نضرة

- حماية البشرة من العوامل الخارجية الملوثة التي تتعرض لها كالرياح وأشعة الشمس والغبار والعرق.

- ضرورة تجنب النوم بالماكياج، ففي حال تسلل إلى مسام وخلايا البشرة، سيعمل على انسدادها، مما يؤدي إلى عمل مشاكل، لذلك من الضروري تنظيفه بعناية تامة.

- القيام بغسل الوجه مرتين يومياً، مرة لإزالة الماكياج جيداً، والأخرى قبل النوم لغسل وتنظيف البشرة ذاتها من أي أوساخ عالقة بها.

- عمل ماسكات للوجه بشكل دائم ومستمر للاعتناء بالبشرة، ويفضل أن يكون الماسك طبيعيا، ويتم وضعه على الوجه لمدة نصف ساعة ومن ثم شطفه بماء دافئ.

- إجراء عملية تقشير للبشرة بشكل يومي للتخلص من الخلايا الميتة العالقة بالوجه.

- معاملة البشرة برقة وخصوصا عند تنظيفها أو ترطيبها، حتى لا يتضرر نسيجها وبناؤها، بحيث تصبح عرضة للتجاعيد بسهولة.

- ضرورة شرب كميات كبيرة من المياه لما تعطيه للبشرة من نضارة، بالإضافة إلى الحرص على تناول الخضراوات وتناول الوجبات التي تحوي أكبر كمية منها، كذلك الحرص على تناول الفواكه بشكل مستمر.

- اختيار مستحضر نهاري وآخر ليلي يناسبان طبيعة البشرة، وضرورة استخدام واقي الشمس أثناء النهار لتجنب خطر أشعة الشمس الساقطة على البشرة.

- مراعاة طبيعة ونوعية البشرة عند شراء كريم الترطيب، والأخذ بعين الاعتبار إذا كانت البشرة دهنية أو جافة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اعجاب (مأمون)

    الاثنين 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    اعجاب
  • »اعجاب (مأمون)

    الأحد 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    اعجاب