مشوار الروسي سافين يقترب من نهايته

تم نشره في الأربعاء 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 10:00 صباحاً
  • مشوار الروسي سافين يقترب من نهايته

تنس حول العالم

 

مدن- تتزايد الام الروسي مارات سافين وهو يلعب التنس بمرور الوقت لكن الانباء الجيدة انه ربما يكون امامه مباراة واحدة لانهاء مشواره مع اللعبة.

ويخوض سافين المصنف الاول على العالم سابقا اخر بطولة له وهي بطولة باريس للاساتذة وتفادى ثلاث نقاط لخسارة المباراة قبل ان يتغلب على الفرنسي تييري اسيون الصاعد من التصفيات اول من امس الاثنين.

وتربع سافين على عرش التصنيف العالمي لعدة اسابيع في 2000 و2001 وسيتقابل الان في باريس مع الارجنتيني خوان مارتن ديل بوترو حامل لقب بطولة اميركا المفتوحة وكان اول من اعترف بضألة فرصته في الفوز.

وقال سافين (29 عاما) للصحافيين "في نهاية اليوم لا اعتقد انني سأكون الفائز."

ولم يحصل سافين على اي لقب منذ فوزه ببطولة استراليا المفتوحة في 2005 وجاء ظهور السويسري روجيه فيدرر والاسباني رفائيل نادال على الساحة اضافة لتعرضه لسلسلة من الاصابات ليقضي على فرصة اللاعب الروسي في تحقيق انجازات كبيرة.

وقال سافين "كلما اقتربت النهاية اصبح الامر اصعب. النصف الثاني من العام كان عسيرا للغاية. لم اكن اريد مغادرة المنزل والسفر لمكان ما والابتعاد عن منزلي لثلاثة او اربعة اسابيع. حمل الحقائب والذهاب الى المطار والبقاء في الزحام والمرور بالجوازات وانتظار الحقائب مرة أخرى اصبح عسيرا للغاية بالفعل."

واعترف سافين بانه لا يحاول كثيرا اثناء تدريباته قائلا "في النصف الثاني من العام لم افعل الكثير في حقيقة الامر. لا يوجد مدرب للياقة البدنية يسافر معي لذلك اعتمد على المباريات فقط."

وما زال سافين يحظى بتشجيع الجماهير في بطولة باريس التي نال لقبها ثلاث مرات لكن طموحاته قليلة هنا هذا العام ولا يبالي كثيرا بالامر.

وقال سافين "في الاعوام السابقة كنت اتطلع للاقتراب من نهائي البطولة بأقصى ما يمكنني والحصول على بعض نقاط التصنيف. في الوقت الحالي لا ابالي بالامر حقا."

وردا على سؤال حول ما اذا كان سيفعل مثل الاميركي اندريه اجاسي اللاعب الاول على العالم سابقا الذي اصدر كتابا تضمن عدد من الاعترافات قال سافين "اعتقد انه يجب ان اعتزل ثم بعدها بعدة سنوات اكتب سيرتي الذاتية مع بعض الاعترافات. اذا ما احتجت للمال سأفعل هذا."

وكان سافين تمكن من الفوز على الفرنسي تييري اسكيون 6-4 و4-6 و7-6 في الدور الأول.

واول من امس أنقذ سافين نفسه من ثلاث نقاط لخسارة المباراة عندما كان متأخرا 5-4 في المجموعة الحاسمة.

وتمكن اللاعب الروسي من معادلة النتيجة قبل أن يحسم الشوط الفاصل لصالحه بنتيجة 7-3 ويفوز باللقاء الذي استمر ساعة واحدة و52 دقيقة.

وفي لقاء اخر تغلب التشيكي توماس برديتش بعد عناء على الفرنسي فنسنت ميلو في الدور الأول للبطولة بنتيجة 6-3 و7-6.

وارتكب برديتش (24 عاما) الذي سبق له الفوز بالبطولة التي تقام داخل القاعات عام 2005 أخطاء سهلة كثيرة وعانى في كثير من الأوقات أمام منافسه المنصف خارج أول 200 لاعب بالترتيب العالمي.

وتعافى اللاعب التشيكي المصنف 20 من تأخره 4-1 في المجموعة الثانية ليلجأ اللاعبان إلى شوط فاصل حسمه برديتش لصالحه بنتيجة 7-4 مستفيدا من ضربة إرسال ساحق.

وسيلعب برديتش في الدور الثاني مع الاسباني تومي روبريدو المصنف الرابع عشر في هذه البطولة.

وتأهل الى البطولة الختامية للموسم في لندن التي تقام في الفترة بين يومي 22 و29 تشرين (نوفمبر) الحالي السويسري روجيه فيدرر والاسباني رفائيل نادال والصربي نوفاك ديوكوفيتش والبريطاني اندي موراي والارجنتيني خوان مارتن ديل بوترو والاميركي اندي روديك.

ويحتل الروسي نيكولاي دافيدنكو والاسباني فرناندو فرداسكو المركزين السابع والثامن على قائمة اللاعبين أصحاب المراكز الثمانية الأولى الذين يتأهلون إلى البطولة الختامية لكنهما لم يضمنا الصعود للبطولة بعد.

 

التعليق