"بين الجدران" يناقش قضايا طلبة من مرجعيات دينية مختلفة

تم نشره في الاثنين 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 10:00 صباحاً
  • "بين الجدران" يناقش قضايا طلبة من مرجعيات دينية مختلفة

مهرجان الأفلام الأوروبية يواصل عروضه على مسرح مركز الحسين الثقافي
 

إسراء الردايدة

عمّان- يناقش فيلم "بين الجدران" للمخرج الفرنسي لوران كانتيو المأخوذ عن رواية Entre les murs لمؤلفها فرانسوا بيغوديه علاقة الأستاذ بالطلبة في إحدى المدارس الثانوية الفرنسية.

"بين الجدران"، الذي عرض أول من أمس ضمن فعاليات مهرجان الفيلم الأوروبي على مسرح مركز الحسين الثقافي، يحكي واقع تجربة الاستاذ فرانسوا مارين الذي يحضر وزملاؤه لاستقبال عام دراسي جديد في مدرسة تجمع العديد من الخلفيات الدينية والثقافية.

المدرسون جميعا في الفيلم يسعون لإلهام الطلبة، ولكن لكل منهم أسلوبه الخاص في التعليم وإيصال المعلومة والتأثير بالطالب لتحقيق النتائج المرجوة، كما وأنهم يختلفون بوجهات النظر حول الطلبة أنفسهم وفي كيفية ضبطهم.

وفي "بين الجدران"، تحاول إدارة المدرسة بالوقت نفسه أن تكون عادلة قدر الإمكان، وهذا يتمثل بانتخاب ممثلين للطلبة في لجنة مهمتها  تقييمهم.

ويحاول مارين اختراق الطلبة والتقرب منهم، فأحيانا ينجح وفي أخرى يفشل، إلا أن الأمل يبقى رفيقه ليواصل مشواره في العام الدراسي الجديد وبمجموعة جديدة من الطلبة ليعمل معهم.

ويدرك مارين وهو يدير غرفة الصف التي تضم نحو عشرين طالبا أنه كمدرس يقف عند حدود معينة لا يمكن له أن يتخطاها، وما هي الصلاحيات الممنوحة له، أن يتعلم منهم بخلفياتهم الثقافية والدينية المختلفة، ويفسح لهم المجال للحوار والنقاش.

وتدور أحداث الفيلم كلها على مدى 128 دقيقة داخل الغرفة الصفية وبين جدران المدرسة، وتسلط الضوء على نمط الحياة وتأثرها في باريس عبر تنوع الثقافات وتباين القدرة الفردية للاندماج في المجتمع والنجاح في تكوين الصداقات ومدى تأثير المدرسة على حياة الطالب ودورها في حمايته وصقل شخصيته.

وتعكس قصة مارين تجربة مؤلف الرواية في التدريس، إلا أن الفيلم يمرر بطريقة مخادعة وذكية للمشاهد صعوبة العملية التعليمية في المدراس التي تضم طلبة من خلفيات دينية وثقافية مختلفة.

وحاز "بين الجدران" الذي انتج في العام 2008 على جائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي العام 2008، وعلى جائزة أفضل نص كتابي في مهرجان سيزار الدولي العام 2009، كما ورشح لجوائز الاوسكار عن فئة أفضل فيلم أجنبي العام الحالي.

وتتواصل عروض الأفلام في الخامسة من مساء اليوم بعرض فيلم تسجلي عن الذكرى العشرين لسقوط جدار برلين وفي الثامنة والربع بحفل لفرقة الزعتر - الاردن والفرقة الألمانية 17 Hippies، وذلك على مسرح مركز الحسين الثقافي.

Israa.alhamad@alghad.jo

التعليق