تويوتا تعلن انسحابها من بطولة العالم بسبب الأزمة الاقتصادية

تم نشره في الخميس 5 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 09:00 صباحاً
  • تويوتا تعلن انسحابها من بطولة العالم بسبب الأزمة الاقتصادية

فورمولا 1

طوكيو - أعلن صانع السيارات الياباني تويوتا انسحابه من بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 أمس الأربعاء وذلك لتخفيض نفقاته بسبب الأزمة الإقتصادية، فيما اعتذر رئيس المجموعة اكيو تويودا من انصار الفريق.

وأتى في بيان للصانع الياباني: "قررت تويوتا الانسحاب من الفورمولا 1.. نظرا للظروف الاقتصادية الصعبة".

ويعاني أول صانع عالمي من الأزمة المالية التي أثرت سلبا على مبيعاته، وهو قام بتقليص نفقاته، وعدد موظفيه المتعاقدين معه.

وهنأت تويوتا نفسها "بالصعود 13 مرة على منصات التتويج منذ عام 2002"، وقدمت "الشكر العميق لمشجعيها جراء الدعم الذي قدموه". كما أكدت المجموعة انها ستبذل قصارى جهدها "لايجاد حل" لموظفي الفريق الذين سيواجهون البطالة.

من جانبه، برر المدير العام لمجموعة تويوتا تاداشي ياماشينا هذا القرار بالقول "نظرا للظروف الاقتصادية الحالية، قررنا الانسحاب" من بطولة العالم للفورمولا 1، مضيفا "اعتذر من كل قلبي من انصار الفريق".

واوضح تويودا "ننسحب بالكامل من الفورمولا 1"، مستبعدا ان تبقى الشركة في المنافسة من خلال تزويد الفرق الاخرى بالمحركات.

من جانبه، رأى مامورو كاتو الاختصاصي في صناعة السيارات في مركز ابحاث توكاي طوكيو ان قرار تويوتا بالانسحاب "مناسب لكنه جاء متأخرا. يجب وقف النشاطات المكلفة التي لا تدخل في صلب المهنة".

واضاف "تويوتا، على غرار صانعي السيارات الاخرين، مدعو الى تركيز استثماراته في التكنولوجيا البيئية. من المنطقي اذن ان تتخذ المجموعة مثل هذا القرار".

وختم كاتو ان تويوتا التي تعرضت لخسائرها الأولى في تاريخها هذا العام: "دخلت عالم الفورمولا واحد لتحسين صورتها في أوروبا وزيادة مبيعاتها، لكن الحقيقة كان أقل من المتوقعات".

وكانت تويوتا أعلنت في تموز (يوليو) الماضي انها ستعدل عن استضافة جائزة اليابان الكبرى على حلبتها في فوجي ابتداء من عام 2010 وذلك بسبب الضائقة المالية أيضا.

واستهلت تويوتا مشوارها في الفورمولا 1 عام 2002، وكانت تعتزم مواصلة مشاركتها في بطولة العالم حتى 2012، علما بأنها حققت المركز الخامس في بطولة العالم للصانعين هذا الموسم.

ويأتي انسحاب تويوتا بعد يومين على اعلان شركة بريدجستون اليابانية انها ستتوقف عن تزويد الفرق المشاركة في بطولة العالم بالاطارات اعتبارا من عام 2010، وبسبب الازمة الاقتصادية أيضا.

يذكر ان شركة هوندا اليابانية باعت فريقها قبل انطلاق الموسم الى جي بي براون الذي حقق لقب الصانعين، كما أحرز سائقه البريطاني جنسون باتون لقب بطولة العالم للسائقين.

وكان العملاق الياباني وضع حدا لتعاونه مع فريق ويليامز البريطاني، الذي كان يؤمن له المحركات منذ عام 2007.

فيتيل يريد الفوز ببطولة العالم

يهدف الالماني سيباستيان فيتل لوضع حد لمسيرة نجاح بريطانيا وان يصبح اصغر سائق سنا يفوز ببطولة العالم للفورمولا 1 للسيارات العام القادم.

وبعد أن انهى موسمه بشكل رائع في أبوظبي يوم الاحد الماضي ليحقق الانتصار الرابع في 2009 ما زال فيتل (22 عاما) يمتلك هذا النوع من الثقة التي جعلته يحتل المركز الثاني في الترتيب العام وراء البريطاني جنسون باتون بطل العالم.

وقال فيتل سائق رد بول لـ"رويترز" في سباق الابطال أول من امس الثلاثاء "هناك خطوة واحدة يمكننا ان نقطعها من اجل ترتيب الفريق في بطولة الصانعين وهو نفس الموقف على مستوى السائقين بالنسبة لي. لذلك لا يوجد اي تساؤل بشأن الهدف".

واضاف "اعتقد انه يمكننا تحقيق ذلك. نضجنا كثيرا بالفعل هذا العام وكانت هذه هي المرة الأولى التي يكون معنا سيارة قادرة على المنافسة بقوة".

وتابع "بالطبع في النهاية الحصول على المركز الثاني امر جيد لكننا نود ان نتقدم خطوة واحدة للامام في العام المقبل".

وسيبلغ فيتل 23 عاما في تموز (يوليو) المقبل بينما اصبح البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين اصغر بطل للعالم في 2008 عندما نال اللقب وعمره 23 عاما و301 يوم.

ويملك فيتل اغلب الارقام القياسية المتعلقة بالسن في الفورمولا 1 اذا انه اصعر سائق يحصل على نقاط واصغر من صعد لمنصة التتويج واصغر من ينتزع مركز اول المنطلقين واصغر من يفوز باحد السباقات.

ودخل رد بول الموسم المنقضي دون ان يحقق اي فوز في مشواره ببطولة العالم للفورمولا 1 لكنه انهى 2009 بثلاثة انتصارات متتالية ليحتل المركز الثاني في ترتيب الصانعين وراء براون بطل العالم.

وقال فيتل "يقدم الفريق عملا رائعا والاجواء رائعة أيضا داخل الفريق ويحتاج الجميع الى فترة من الراحة والاسترخاء قليلا مع الاسرة والاصدقاء".

واضاف "لكني اعلم في نفس الوقت ان الجميع يملكون حافزا كبيرا للعودة باسرع ما يمكنهم حتى يكونوا مع السيارة الجديدة لكي يصبح الموسم المقبل افضل من هذا الموسم".

ورغم صعود فيتل وزميله الاسترالي مارك ويبر لمنصة التتويج 16 مرة فيما بينهما في 2009 لا تزال هناك فرصة امامهما لتقديم المزيد من العروض القوية، وقال فيتل الذي انهى الموسم بفارق 11 نقطة عن باتون "بالطبع حقيقة فشلنا في انهاء السباق خمس مرات هذا الموسم لا تساعدنا".

واضاف "لكن ليس هذا هو وقت الندم. الافضل ان نتعلم الدرس والتطلع لما سيحدث في العام المقبل".

وكان السائق المعتزل مايكل شوماخر (40 عاما) هو اخر الماني يفوز ببطولة العالم للفورمولا 1 وتعاون أول من أمس مع فيتل ليفوزا بسباق الابطال للعام الثالث على التوالي في ستاد عشر الطائر بالعاصمة الصينية بكين.

وقد يشعر فيتل بسعادة اكبر لانه نجح مع شوماخر في التغلب في النهائي على باتون والبريطاني اندي بريولكس بطل العالم ثلاث مرات في منافسات السيارات السياحية.

لكن فيتل لا يزال يضع تركيزه الكامل على تطوير بعض الامور التي يحتاجها للفوز بالجائزة الحقيقية وهي بطولة العالم للفورمولا 1، وقال فيتل "هذا امر ممتع للجميع. اعتقد ان الجميع يستمتعون بالامر. وبعد هذا لا اعلم ما الذي سافعله. ربما ساحصل على بعض الراحة. ثم العودة سريعا للتدريبات".

التعليق