مؤسسة البابطين تحتفل بمرور عشرين عاما على تأسيسها

تم نشره في الاثنين 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 09:00 صباحاً

 

عزيزة علي

Azezaa.ali@algh

القاهرة ـ احتفلت مؤسسة عبدالعزيز البابطين أمس، بالذكرى العشرين على تأسيسها "1989" بكلمات استعرض خلالها المتحدثون منجزات المؤسسسة وإصداراتها وحضورها في المشهد الثقافي العربي.

شارك في الحفل الذي اقيم في القاهرة الرئيس البوسني حارس ميلاسوفتش ووزير الثقافة المصري فاروق حسني ورئيس مجلس ادارة المؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين، وعدد من الشعراء العرب الذين ألقوا قصائد بالمناسبة.

وكرمت المؤسسة في دورتها الحالية اثنين من مؤسسيها الراحلين؛ الشاعر عدنان الشايجي والشاعر عبدالمنعم الخفاجي، حيث ألقيت كلمات من أسرتيهما ثمنت دور المؤسسة في رفد المشهد الادبي والثقافي.

استهل الحفل بكلمة ألقاها الدكتور جابر عصفور بالإنابة عن وزير الثقافة المصري فاروق حسني استذكر فيها الانطلاقة الأولى للمؤسسة من المكان ذاته قبل عقدين من الزمن.

وبين عصفور الحضور الإبداعي للمفكرين والفنانيين والادباء العرب، مثمنا المساعي التي تقوم بها المؤسسة في رفد الحركة الشعرية العربية.

بدوره استعرض البابطين منجزات المؤسسة، مشيرا الى دورها في دعم الحركة الشعرية واهتمامها بإصدار معجم البابطين الذي يضم قاموس المعجم الشعري العربي، إضافة إلى اقامة الندوات في غير دولة عربية وأجنبية والتي حملت عناوين لقامات من الشعر العربي، كابن زيدون واحمد شوقي وغيرهما.

وأعرب الرئيس البوسني عن سعادته بإقامة الدورة المقبلة في النصف الثاني من تشرين الاول (اكتوبر) من العام المقبل في دولة البوسنة، مرحبا بالحوار الثقافي والحضاري بين الثقافات المختلفة، اما يعزز لغة الحوار الحضاري بين الامم.

وكان افتتح على هامش الاحتفالية التي اختتمت بتوزيع الدروع وحفل فني في دار الاوبرا المصرية للفنانة اللبنانية غادة شبير، معرض للكتاب تضمن اهم الاصدارات التي اضطلعت بها المؤسسة.

وكرمت المؤسسة وزير الثقافية المصري الفنان فاروق حسني، والإعلامي المصري وجدي الحكيم الذي شارك في أول احتفال للمؤسسة، إضافة عدنان بلبل جابر، الشاعر علي الباز، والاعلامي مصطفى عبدالله، وأول امين عام للمؤسسة البابطين عدنان المنعم خفاجي.

 

التعليق