الجمعية الأردنية للفكر والثقافة تبدأ بتنفيذ برامجها الثقافية

تم نشره في الأربعاء 28 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 09:00 صباحاً

الطفيلة- أعدت الجمعية الأردنية للفكر والثقافة والتنمية في محافظة الطفيلة، برنامجا ثقافيا لتفعيل الحراك الثقافي يتضمن ندوات فكرية وأدبية ونشاطات توعية للقطاع الشبابي.

وقال رئيس الجمعية الدكتور خالد الخلفات، إن الجمعية أسست في شهر أيلول (سبتمبر) من العام الحالي وتضم ناشطين في مجال الثقافة والأدب، باشرت بتنفيذ برنامج ثقافي وموسم ثقافي حافل يتضمن نشاطات ثقافية نوعية تتجاوز المألوف نحو تحقيق أهداف الجمعية التي أسست من أجلها.

وبين أن الجمعية تسعى إلى الإسهام في نشر الثقافة وإيجاد حراك ثقافي نوعي في الطفيلة، من خلال عقد اللقاءات الثقافية المتنوعة من ندوات فكرية وأدبية في مجال الشعر والقصة وقراءات نقدية علمية ممنهجة، تتناول كل ما يصدر من روايات ودواوين والنتاج الثقافي الوطني.

وأشار الدكتور الخلفات، إلى أنه سيتم تنظيم برامج توعية تهم الشباب في مجالات الحرية والديمقراطية وحقوق المواطن وواجباته، وتعزيز السلوكات الإيجابية وتعميقها خاصة لدى طلبة المدارس والجامعات بالتعاون مع مديرية التربية والجهات ذات العلاقة.

وأكد سعي الجمعية إلى رعاية المبدعين والموهوبين في كافة مجالات الإبداع ، والمساهمة في نشر إبداعاتهم ودعمها بالتنسيق مع وزارة الثقافة مع التركيز على ذوي المواهب الأدبية في مدارس المحافظة والجامعة وإشراكهم في أمسيات قصصية وشعرية.

وأعلن عن بدء الموسم الثقافي الأول للجمعية الذي سيفتتح تحت رعاية وزير الثقافة الدكتور صبري الربيحات يوم الخميس المقبل حيث سيتضمن الموسم فعاليات ثقافية متنوعة.

وتسعى الجمعية ضمن خططها لعقد مؤتمر في الصيف ا عن الطفيلة تحت عنوان "الطفيلة تاريخ وشخصيات"، سيتناول محاور متنوعة، إلى جانب تنظيم لقاءات شعبية مع المحافظ ورئيس البلدية والمجلس الاستشاري لبحث كافة الأمور المتعلقة بالمحافظة.

التعليق