عرض أزياء يستلهم الحضارات المتعاقبة في بلاد الرافدين

تم نشره في الثلاثاء 27 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 10:00 صباحاً
  • عرض أزياء يستلهم الحضارات المتعاقبة في بلاد الرافدين

سوسن مكحل

عمان- قدمت الدار العراقية للأزياء أول من أمس في المركز الثقافي الملكي عرضا للملابس التراثية المستوحاة من الحضارات المتعاقبة على أرض العراق.

وجاء العرض الذي حضره جمهور زاد على 500 شخص جلهم من أبناء الجالية العراقية في عمان ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي العراقي.

وحمل عرض الأزياء الذي قدم بإدارة المخرج العراقي آرايسايان موروثات وقصصا تاريخية تعاقبت على بلاد الرافدين.

واستعرضت الأزياء عراقة الحضارات التي سكنت العراق لتقدم أزياء امتازت بأصالتها وتاريخها بدءا من سومر مرورا بالحضارة البابلية إلى الآشورية وانتهاء بالرشيدية.     

واستهل العرض بالوقوف لحظة صمت لضحايا الانفجار الذي استهدف مجلس المحافظة ووزارتي العدل والبلديات أول من أمس.

وألقى عريف الحفل عقيد المندلاوي كلمة وزارة الثقافة العراقية بحضور ممثل الوزارة في عمان د. ماهر الحديثي، شكر فيها مثيلتها الأردنية لتعاطفها مع الشعب العراقي واستبدالها للحفل الموسيقي بأمسية شعرية إذ قدم الشاعر العراقي حازم جابر قصيدة أهداها إلى وطنه العراق شاديا:

لا يهمك يا وطن أزمة وتروح

باكر تعدي وأذكرك بيها

وأنت بالصعبات ما تعد جروحه

ابنك يا وطن ما يبيعك يوم

ولا أقبل غريب يدنس بقاعك

ولو من الطفولة رضعت الهموم

بس ما اقبل اصافح اي شخص باعك..

تلاه العراقي نبيد هاني والشاعرة الأردنية نرجس القطاونة التي أبكت الجمهور بقراءتها قصيدة توأمة ومن كلماتها:

قسمنا على الشماغ والله

على حزام الفشخ ترى الاردن إلنا وطن

وسمانا في العراق أزرق

والله وحق الله الكرك قارورة عطر

والنجف تتعطر

لتختم قصائدها بقولها:

لو أن بغداد ترفع النقاب

من تراه يرفع في وجهها الجواب؟ 

يذكر أن دار الأزياء العراقية مؤسسة غير ربحية أنشئت في سبعينيات القرن الماضي على عاتقها منذ إنشائها الحفاظ على الموروث العراقي في مجال الملابس التقليدية والأزياء الشعبية من مختلف مناطق العراق وروافده الإثنية والعرقية غير أنها برزت في فترة الثمانينيات وقدمت عدة عروض في المهرجانات العربية والعالمية.

وتسعى للمحافظة على الزي الفلكلوري العراقي والعمل على تطويره وتطعيمه بعناصر تبرز جمالياته وارتباطه بحضارته وثقافته الممتدة لآلاف السنين. 

sawsan.moukhall@alghad.jo

التعليق