اتحاد "القوى" يتسلح بحديث "الدبلوماسية" والأبطال هم "الضحية"

تم نشره في الخميس 22 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 09:00 صباحاً
  • اتحاد "القوى" يتسلح بحديث "الدبلوماسية" والأبطال هم "الضحية"

أندية ومدربين يؤكدون غياب الدعم عن أبطالهم
 

مصطفى بالو

عمّان- غلبت "الدبلوماسية" على حديث رئيس اتحاد ألعاب القوى زيدان العبادي، في رده على استفسارت الاندية والمدربين عن غياب الدعم للابطال وأصحاب الانجازات العربية والآسيوية، بشكل يتناقض مع كلام رؤساء الاندية والمدربين الذين اكدوا غياب الدعم المادي وتوفير مستلزمات التدريب والتغذية وأدوات الازمة للمنافسة في البطولات الخارجية، بما يختص بلاعب المنتخب الوطني وعبين عبلين مصعب المومني (رمي القرص) صاحب فضية البطولة العسكرية التي اقيمت في بلغاريا في شهر حزيران (يونيو) الماضي، ولاعب المنتخب الوطني ونادي سما السرحان عبد العزيز السرحان الذي تأهل عن جدارة واستحقاق الى بطولة العالم للناشئين وصاحب الفضية العربية في سورية، في الوقت الذي تسبب تجاوز شروط اللجنة الاولمبية بالنسبة للمشاركات الخارجية وبطء الاجراءات في إلغاء مشاركة مثقال العبادي في بطولة العالم لنصف الماراثون، التي كانت مقررة في بريطانيا خلال شهر تشرين الاول (اكتوبر) الحالي.

"مثقال يفقد الأمل"

وبشأن الغاء مشاركة اللاعب مثقال العبادي في بريطانيا (حسب معلومات وصلت إلى الغد من مصدر فضل عدم ذكر اسمه)، خصوصا ان اتحاد اللعبة غفل عن اهمية المدرب واهتم بإرسال اداري (امين السر اسامة السرحان) رغم تأكيد اللجنة الاولمبية بإرسال مدرب الى اي مشاركة خارجية، بين رئيس الاتحاد أن مجلس الادارة ارتأى إرسال اداري لمتابعة امور اللاعب من الناحية الادارية بشكل افضل من وجود المدرب، مؤكدا بأنه بذل جهودا كبيرة مع اللجنة الاولمبية رغم رفضها إرسال اداري وتسمية مدرب بدلا منه، حتى تمت موافقة اللجنة الاولمبية على ارسال الاداري، وبعدها بدأنا بإجراء الترتيبات من حيث التأشيرة للعب مثقال والاداري السرحان.

وعند سؤال العبادي بأن تلك الاجراءات اعاقت عملية اصدار التأشيرات للاعب، الا انه اكد ان التأخير كان من السفارة بإصدار التأشيرات.

يذكر ان التأشيرة صدرت بعد انطلاق المنافسات بيوم واحد، بشكل الغى مشاركة لاعب المسافات الطويلة مثقال العبادي الذي اعلن الجاهزية لخوض المنافسة، وتعرض للاحباط بسبب الغاء المشاركة.

ونفى العبادي المعلومات التي اشارت الى أن عدم المشاركة في بطولة العالم يترتب عليها حجب دعم من الاتحاد الدولي يقدر بما بين (13-15) الف دولار، مشيرا إلى أن الاتحاد أرسل تبريراته على عدم مشاركته في الحدث للاتحاد الدولي للعبة، وإذا لم يقتنع الاخير سيفرض غرامة مقدارها (1000) دولار.

المومني يتدرب بأدوات تقليدية

وتحدث مدرب لاعب المنتخب الوطني ونادي عبين وعبلين كمال المومني عن عدم توفير اتحاد اللعبة الدعم المادي من حيث الرواتب وتكاليف توفير أدوات التدريب، وعدم توفر منافسات أو تكاليف التغذية للاعب المنتخب الوطني والنادي مصعب المومني الذي حصل على فضية بطولة العالم العسكرية وحقق رقم (62،36 م) مقتربا من رقم التأهيل (62،50 م) للمشاركة في اولمبياد لندن عام (2012).

وتساءل المومني: هل من المعقول ان يغيب الدعم المادي للاعب اقترب من تحطيم رقمه التأهيلي للاولمبياد، بشكل ادى الى انخفاض مستواه بشكل رهيب، ورغم خطفه للقب بطولة المملكة مع ناديه في بطولة الاندية التي سبقت المشاركة في سورية، الا انه على حد قول مدربه تعرض للاحباط النفسي وفقد روح المنافسة ليسجل (56م)، وانخفض مؤشر مستواه بشكل مخيف ليحقق المركز الخامس في سورية؟، مبينا ان اللاعب المومني يتدرب على أرض مخصصة للبيدر في قريته، ويرمي بمواد تقليدية مثل المواسير أو اوزان الحديد ويتدرب بحذاء ممزق، ولا يوجد له راتب شهري ولا بدل تدريب اي حوافز من اتحاد اللعبة الذي يتذرع بعدم تشكيله للمنتخبات الوطنية بعد، مؤكدا ان المومني لاعب انجازات، لكن اهمال اتحاد اللعبة لموهبته اعاده كثيرا الى الوراء.

وكشف المومني الستار عن طلبه من اتحاد اللعبة بعدم ارسال لاعبه المومني الى البطولة العربية في سورية لانخفاض مستواه، الا ان الاتحاد اصر على ارساله والمدرب برفقته بشكل تناقض مع طرحه عند طلب الدعم عند تشكيل المنتخبات، مشيرا الى انه سافر الى سورية من دون اوزان وحذاء رياضي، وطلب من رئيس الوفد توفير تلك المستلزمات، الا ان الاخير رفض لعدم وجود ميزانية تكفي احتياجات اللاعبين.

وعند طرح تلك المعلومات على رئيس الاتحاد العبادي، اشار الى أن كتاب المدرب المومني تم ارساله بشكل شخصي حول عدم مشاركة لاعبه في سورية، وليس عبر القنوات الرئيسية من خلال ناديه، ولم يصل الاتحاد ايضا اي من المطالب المادية ودعم اللاعب بشكل رسمي، مبينا ان المومني طلب منه اول من امس تلك المطالب، وأبلغه باستعداد الاتحاد لذلك ولكن عليه ارسال تلك الطلبات من خلال ناديه.

وتساءل العبادي "كيف يمكن ان نقدم الدعم للاعب ماديا ولم يتم تشكيل المنتخبات"، في الوقت الذي ابدت فيه "الغد" مداخلتها بخصوص تأخير تشكيل المنتخبات الوطنية والمدربين رغم انتخاب المجلس الجديد منذ منتصف شهر آب (اغسطس) الماضي بشكل يشكل مخالفة قانونية لطروحات اللجنة الاولمبية، وتمت المشاركة في سورية قبيل تشكيل المنتخبات وبطريقة (الفزعة) لذلك جاءت النتائج خجولة، فقال العبادي ان التأخير جاء بسب ترتيب البيت الداخلي للاتحاد، والدخول فورا في شهر رمضان المبارك، وانهماك الاندية في التحضير لبطولة الاندية للرجال والسيدات التي اقيمت مؤخرا.

عبد العزيز السرحان نجومية تفقد بريقها

وتحدث رئيس نادي سما السرحان بشأن الدعم المقدم للاعب النادي والمنتخب الوطني عبد العزيز السرحان صاحب فضية البطولة العربية للناشئين والناشئات في سورية في مسابقة (800م)، مشيرا الى ان عبد العزيز خامة ذهبية يستفيد من موهبته الاتحاد على مستوى الناشئين والرجال، متسائلا في نفس الوقت "كيف يغيب الدعم المالي وتوفير أدوات التدريب والتغذية والحوافز للاعب انجز للعبة والوطن واستطاع ان يخطف الرقم التأهيلي لبطولة العالم التي جرت مؤخرا في ايطاليا عن جدارة واستحقاق حين حقق (1،57 د) والرقم التأهيلي (1،58 د)، كأول لاعب اردني يتأهل بعيدا عن مفهوم (الكوتة)؟!".

وأضاف السرحان ان اتحاد اللعبة لم يستفيد من خطأ ارساله اداريا مع عبد العزيز الى ايطاليا وليس مدربه عواد سريس، حين وقع الاداري في خطأ فادح، ليودع عبد العزيز البطولة، وشارك بعدها في البطولة العربية في سورية وفاز بالميدالية الفضية محققا زمن (1،53 د)، مؤكدا ان اللاعب يعتمد بالدرجة الاولى على دعم النادي ولم يقدم الاتحاد الدعم منذ عام و3 شهور، حيث كشف السرحان الستار عن الشكوى التي تقدم بها الى اللجنة الاولمبية بالنسبة لخطأ اتحاد اللعبة بإرسال اداري مع اللاعب بدلا من مدربه.

وأردف السرحان ان مجلس ادارة الاتحاد يتناقض في طروحاته، حين يطالب المدربين بمطالبة الدعم للاعبيهم بشكل رسمي ومن قبل الاندية، في الوقت الذي صرف فيه مكافأة للاعب السرحان ومدربه عواد سريس عن فضية العرب في سورية دون العودة الى النادي (الأم)، مؤكدا ان الاتحاد يستنجد بلاعبي الاندية وأصحاب الانجاز في المشاركات، في الوقت الذي لا يوفر لهم ادنى مطالب الحفاظ على نجوميتهم ومواصلة الانجازات العربية والآسيوية، بشكل يحاصر تلك المواهب والنجوم.

Mostafa.balo@alghad.jo

التعليق