مونديال الشباب يحقق رقما قياسيا في البطاقات الحمراء والصفراء والحضور الجماهيري

تم نشره في الجمعة 16 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 10:00 صباحاً

القاهرة- حققت بطولة العالم للشباب دون 20 عاما المقامة حاليا في مصر رقما قياسيا في عدد البطاقات الصفراء والحمراء التي أشهرت خلال المسابقة التي بدأت في 26 أيلول (سبتمبر) الماضي وتنتهي اليوم الجمعة بلقاء النهائي بين البرازيل وغانا.

وأبرز جاك وارنر نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في مؤتمر صحافي عقده اول من امس بالقاهرة أن البطولة شهدت حتى الآن إشهار 261 حالة إنذار و27 حالة طرد، وبرر ارتفاع معدلها "لخوف الفيفا من تعرض اللاعبين للإصابة، بالرغم من المبالغة فيها في بعض الأوقات".

وقال المسؤول: "أعلم أن القلق كان يساورنا، وهو قلق شرعي، لكننا نراجع هذا في الوقت الحالي لنرى كيف نخفضه قبل انطلاق مونديال 2010 بجنوب أفريقيا".

ومن جانبه أشار هاني أبو ريدة رئيس اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم للشباب أن "البطاقات كانت العامل الوحيد السلبي في البطولة، إلى جانب خروج مصر مبكرا من فعالياتها".

وكان مونديال الشباب في نيجيريا 1999 قد شهد إشهار 189 إنذار و16 طرد، بينما لم يشهد مونديال اليابان 1979 أي حالة طرد.

كما كشف مسؤولي اللجنة المنظمة أن عدد المشجعين الذين حضروا مبارايات المونديال وصل الآن إلى مليون و159 ألف و985 شخص، وهو ما يعد رقما قياسيا في بطولة العالم للشباب، بعدما حققت بطولة العالم في كندا 2007 حضور 970 ألف شخص لمباريات المونديال.

التعليق