منتخب خماسي الكرة يتجاوز الكويت ويقترب من التأهل

تم نشره في الخميس 15 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 10:00 صباحاً
  • منتخب خماسي الكرة يتجاوز الكويت ويقترب من التأهل

الدور التمهيدي للتصفيات الآسيوية داخل الصالات يختتم اليوم

عاطف عساف

عمان- أقترب المنتخب الوطني في خماسي كرة القدم من الانتقال للدور الثاني(المربع الذهبي ) في التصفيات الآسيوية التي تقام حاليا في قطر وذلك عقب الفوز الثمين الذي حققه يوم أمس على نظيره الكويتي وتغلب عليه 2-1 في المباراة الثانية في المجموعة الثانية التي اقيمت في صالة نادي الغرافة بالدوحة، وانتهى شوطها الأول بتقدم منتخبنا 1-0 بعد ان تلافى الاخطاء التي ارتكبها في المباراة الماضية أمام العراق وساهمت بخسارته 2-6 .

وبهذا الفوز ينهي منتخبنا مبارياته في هذا الدور ويتساوى رصيده مع رصيد المنتخب العراقي (3) نقاط ولا شيء للكويت، وينتظر منتخبنا نتيجة المنتخب العراقي مع المنتخب الكويتي التي تقام اليوم حيث خسارة الكويت او تعادله تؤكد تأهل منتخبنا للدور الثاني الذي ينطلق يوم السبت المقبل، ولم تتضح هوية المتأهلين في المجموعة الأولى بعد تعادل لبنان مع البحرين 4-4 ولعب المنتخب القطري مباراته الأولى مع البحرين انتهت في ساعة متأخرة من ليلة أمس وتختتم ايضا مباريات هذه المجموعة اليوم بلقاء لبنان مع قطر، وستقام النهائيات العام المقبل في أوزبكستان.

 تنظيم وهدف السبق

يبدو ان لاعبي منتخبنا وجهازهم الفني استفادوا جيدا من المواجهة الماضية مع المنتخب العراقي في ظل الاخطاء اللافتة التي ارتكبت وعملوا على اصلاحها، من خلال تمتين المنطقة الخلفية والارتداد السريع لحظة فقدان الكرة ولعل ثبات الخماسي الذي استهل اللقاء والمكون من الحارس انس طريف ومحمد الزيود وصلاح ابو جعفر وأحمد عرب ومحمد الناجي ساهم في هضم الواجبات وتنفيذها ميدانيا بعد ان تبادل الناجي وابو جعفر على شغل مركز الارتكاز والبقاء قريبا من البوابة الامامية واحتاج منتخبنا الى مساحة من الوقت لحين اكتشاف الاوراق الكويتية التي ظهرت بصورة عادية وليس في العموم افضل من اوراقنا وبعد انقضاء سلسلة من الفرص جاءت في اطار الهجوم الضاغط تمكن احمد ابو عرب من ترجمة المجهود الفردي لمحمد الزيود ووضع تمريرته الذكية في الشباك الكويتية معلنا مولد الهدف الأول بالدقيقة التاسعة وهذا ما اثار حفيظة لاعبي الكويت الذين انتفظوا وتقدم مشاري النكاس وسالم أمان ومحمد العثمان بهجمات اضطر لاعبونا بالعودة لدفاع المنطقة ومن ثم الانطلاق بهجمات خاطفة تألق فيها محمد الناجي بعملية الاهدار وخصوصا بعد ان تناول كرة العرب وقذفها جوار القائم وكرر عرب نفس المشهد ولحظة الاندفاعة الكويتية ارتكب محمد الزيود خطأ احتسب معه الحكم ركلة جزاء نفذها محمد العثمان وردها الحارس آنس طريف الذي تكفل بالعديد من التسديدات وحاول مدربنا اراحة البعض فاشترك فهد القواسمي وشادي حجازي.

انفتاح وكفاح

ساهم الانفتاح الدفاعي بتعرض المريين لوابل الهجمات وبالاخص مرمانا لكن صحوة آنس طريف فوتت على لاعبي الكويت التسجيل، وفي الوقت الذي عمد الزيود والناجي وابو جعفر وعرب الى الاغلاق المحكم واحتواء الهجمات كان الدفع بورقة سامر ناصر الدين لمطاردة الكرات الشاردة في محله بعد ان تناول كرة عرب واودعها بالمرمى الكويتي بعد مهارة عالية ليعزز منتخبنا بتقدمه بالهدف الثاني بالدقيقة 29 ، ولم يكن أمام المنتخب الكويتي سوى الاندفاع بقوة لتقليص الفارق ولعل العودة المبكرة التي نهجها فريقنا وعدم الاحتفاظ بالكرة والتخلص منها احيانا الامر الذي كان المنتخب الكويتي يعيدها بهجمات معاكسة حد من التطلعات وفرض حصارا شديدا على مرمى طريف الذي تلقفت شباكه الهدف الكويتي الأول والوحيد الذي جاء بأمضاء سالم المشيمي بالدقيقة 36 ، الامر الذي زاد من اطماع المنتخب الكويتي وبالاخص مشاري النكاس الذي مارس هوايته بالتسديد القوي من اوضاع مريحة ارهقت طريف لكن اغلاق المنطقة الخلفية وعدم التهور في الواجب الهجومي والكفاح ببسالة مكن منتخبنا من المحافظة على تقدمه 2-1 حتى النهاية.

السيد يثمن الجهود

وفي اتصال لـ(الغد) مع المدير الفني موفق السيد عقب الفوز قال بانه راض تاما عن الاداء في ظل الظروف النفسية التي عاشها الجميع بعد الخسارة أمام العراق، واضاف السيد بان غموض الاوراق الكويتية جعلنا نتروى كثيرا قبل الانتقال للشق الهجومي، واشاد ايضا المدرب شامل الداغستاني بالاداء الرجولي والتكتيكي للاعبين، واثنى المدير الاداري للفريق ثامر الدبوبي على التزام اللاعبين والجهود المبذولة رغم النقص بالصفوف بعد تغيب البعض لالتزامهم مع انديتهم بعكس الفرق الاخرى.

atef.assaf@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الله مع النشامى (ابراهيم السعود)

    الخميس 15 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    ان شاء الله التاهل الى نهائيات اسيا ونحن كلنا ثقة بكم يا نجوم وشد الهمة يا ابطال وبالتوفيق ان شاء الله
  • »الله مع النشامى (ابراهيم السعود)

    الخميس 15 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    ان شاء الله التاهل الى نهائيات اسيا ونحن كلنا ثقة بكم يا نجوم وشد الهمة يا ابطال وبالتوفيق ان شاء الله