مايلي سايرس تغلق صفحتها في "تويتر" للحفاظ على الخصوصية في حياتها

تم نشره في الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 10:00 صباحاً

لوس أنجلوس - قررت الممثلة والمغنية الأميركية المعروفة مايلي سايرس (16 عاما) إغلاق صفحتها الخاصة على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي عملا بمبدأ الحفاظ على الخصوصية في الحياة الخاصة.

وأكدت الممثلة الشابة، التي تعد نجمة المراهقات في الولايات المتحدة في الوقت الحالي، أنها أغلقت صفحتها في "تويتر" وأنها لن ترسل كل يوم برسائل قصيرة حول حياتها الخاصة عبر هذا الموقع.

ومن المؤكد أن قرار سايرس ليست له علاقة بكم النجاح، حيث إن نحو مليوني شخص كانوا مسجلين على صفحتها في موقع "تويتر" لمتابعة أحدث أخبار الممثلة التي حظيت بشهرة عالمية من خلال دورها في مسلسل "هانا مونتانا".

وأكدت سايرس في شريط فيديو بث على موقع "يو تيوب" أن صديقها الممثل الأسترالي ليام هينسورث لا علاقة له بهذا القرار الذي اتخذته بسبب رغبتها في الحفاظ على الخصوصية في حياتها الخاصة.

وقالت مونتانا في شريط الفيديو إنها توقفت لبعض الوقت عن العيش لنفسها، حيث كانت تعيش من أجل الآخرين، كما أن جميع العبارات التي كانت تبثها عبر موقع تويتر كانت تثير لاحقا ضجة كبيرة في الصحف الشعبية.

التعليق