كوستاريكا تبحث عن التأهل في الولايات المتحدة

تم نشره في الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 10:00 صباحاً
  • كوستاريكا تبحث عن التأهل في الولايات المتحدة

تصفيات مونديال 2010 - الكونكاكاف

 

نيقوسيا - يسعى منتخب كوستاريكا الى الفوز للمرة الأولى منذ 24 عاما على أرض الولايات المتحدة الأميركية وحجز البطاقة الثالثة المؤهلة الى المونديال، في الجولة العاشرة الاخيرة من تصفيات اميركا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف) لكرة القدم المؤهلة الى نهائيات 2010 في جنوب أفريقيا والمقررة اليوم الاربعاء.

ويتأهل ثلاثة منتخبات من منطقة كونكاكاف الى النهائيات، في حين يخوض رابع التصفيات الملحق مع خامس أميركا الجنوبية. وضمنت كل من الولايات المتحدة (19 نقطة) والمكسيك (18 نقطة) تأهلها في الجولة السابقة، وتتنافس كوستاريكا (15 نقطة) وهندوراس (13 نقطة) على البطاقة الثالثة.

وكان البرازيلي رينيه سيمويس الذي قاد جامايكا سابقا في المونديال، استلم مهام تدريب ال"تيكوس" خلفا لرودريغو كنتون المقال بعد 3 هزائم متتالية، وتمكن من قيادة الفريق الى المركز الثالث حتى الان.

وحققت كوستاريكا فوزا كبيرا السبت الماضي على ترينيداد وتوباغو 4-0، لكن سيمويس يعلم مدى صعوبة الخطوة المقبلة: "الولايات المتحدة تعرف كيف تسيطر على المباراة بذكاء".

ويقول مدافع كوستاريكا لويس مارين (35 عاما): "من المهم ان نتأهل الى المونديال عن طريق المباراة التي سنخوضها نحن، ولا يجب ان نلتفت الى المباريات الأخرى".

واعتبر نجم الولايات المتحدة لاندون دونافان صاحب هدف الفوز من ركلة ثابتة في المواجهة الأخيرة أمام هندوراس (3-2) ان: "الفريق خاض رحلة طويلة، بقي مجتمعا، حافظ على سلوكية معينة، وقدم لعبا ناضجا".

وانضمت الولايات المتحدة الى منتخبات البرازيل، ايطاليا،اسبانيا، المانيا وكوريا الجنوبية التي تأهلت ست مرات على التوالي الى نهائيات المونديال.

وقال حارس الولايات المتحدة تيم هوارد: "انا سعيد بالتأهل، ولا حدود لطموحنا. خضنا مباريات كبيرة في الأعوام الماضية. أتمنى ان نكون على قدر المسؤولية ولسنا خائفين من شيء".

واستذكر دونافان بداية التصفيات البطيئة والخروج المبكر من مونديال 2006، وهو سعيد بالحصول على فرصة التعويض الصيف المقبل: "شعور التأهل رائع للغاية. كانت خيبة الأمل كبيرة عام 2006 ولا نريد تكرار ذلك. انا شخص يحب عيش الحياة لحظة بلحظة، ولكن اذا لم تتعلم من الأخطاء فلن تستفيد شيئا".

ويغيب عن الأميركيين كلينت ديمبسي المصاب، في حين ستضم تشكيلة كوستاريكا المهاجم الفذ ألفارو سابوريو واستيبان سيرياس، ولاعبين مخضرمين آخرين استدعاهم سيمويس لانقاذ مسيرة المنتخب الوطني.

وتحل المكسيك الوصيفة على ترينيداد وتوباغو الاخيرة والتي لم تحقق أي فوز حتى الان، في حين تحل هندوراس على جارتها اللدودة السلفادور وهي تأمل الفوز وتعثر كوستاريكا كي تتأهل مباشرة الى المونديال، والا ستخوض ملحقا صعبا مع خامس اميركا الجنوبية.

 

التعليق