ريال مدريد قلق لكثرة إصابات ريبيري

تم نشره في الاثنين 12 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 10:00 صباحاً

 

مدريد-  أدت الإصابة الأخيرة التي تعرض لها فرانك ريبيري لاعب وسط المنتخب الفرنسي ونادي بايرن ميونخ الألماني في ركبته والتي اضطرته إلى ترك معسكر منتخب بلاده إلى قلق داخل أسوار نادي ريال مدريد الذي يطارده.

وتعد الحالة البدنية لريبيري، الذي يعد الصفقة التي يخطط لها فلورنتينو بيريث رئيس النادي الملكي في 2010، مصدر قلق للريال حيث أن هذا الإصابة لا تعد الأولى له هذا الموسم كما انه لم يعد إلى مستواه المعهود بنسبة 100% وهذا ما يمنع مشاركته في المباريات بشكل مستمر وهو أيضا ما يسبب قلقا للإدارة البيضاء.

وكانت إصابة ريبيري (26 عاما) بالتواء في ركبته اليسرى أكبر وقع على منتخب الديوك بعدما اضطر اللاعب لترك معسكر الفريق الاثنين الماضي مما وضع المدير الفني للمنتخب ريمون دومينيك وقتها في مأزق لفقده عنصرا هاما داخل المنتخب استعدادا للقاء جزر فارو.

ولم يشارك النجم الفرنسي مع النادي البافاري، الذي شارك معه في فترة الإعداد في الأول من تموز (يوليو) القادم، حتى 12 من آب (أغسطس) الماضي، بسبب كثرة الإصابات التي بدأت بوتر أكيليس وانتهت بركبته اليسرى، على الرغم من أن مفاوضات ضمه للنادي الملكي كانت على وشك الانتهاء.

التعليق