مستثمر سعودي يشتري "بورتسموث" الانجليزي

تم نشره في الأربعاء 7 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 10:00 صباحاً

لندن- انتقلت ملكية نادي بورتسموث الانجليزي من الاماراتي سليمان الفهيم الى السعودي علي الفراج، بحسب ما ذكر النادي في بيان له مساء اول من أمس الاثنين.

وأكد النادي في موقعه الالكتروني، ان المالك السابق الفهيم باع 90 % من الحصص الى شركة "فالكوندرون ليميتد" التي يملكها الملياردير السعودي الفراج، في خطوة ستحرر الأموال لدفع رواتب اللاعبين والاداريين، وستنتشل النادي من تصفية محتملة جراء ديونه الضخمة.

وذكر البيان: "ان انتقال الملكية سيضمن مستقبل نادي بورتسموث، وسيجلب الاستقرار المالي. ومجرد اكتمال الانتقال، سيخضع النادي لاعادة بناء مالي بغية النمو والتطور في مختلف المجالات التجارية... السيد الفراج هو داعم كبير لخطط النادي من أجل بناء ملعب تدريبي جديد وتطوير ملعب فراتون بارك".

وكان الفهيم كشف الاسبوع الماضي عن وجود خطة لضخ 50 مليون جنيه استرليني (54 مليون يورو) من اجل انعاش النادي الذي يحتل المركز الاخير في الدوري المحلي بعد خسارته سبع مباريات من أصل ثماني.

وحقق بورتسموث أول فوز له في الدوري بعد أن سجل نجمه الجزائري حسن يبدا هدف اللقاء الوحيد في شباك ولفرهامبتون.

واحتفظ الفهيم، الذي اشترى النادي قبل 43 يوما من الفرنسي الكسندر غايداماك، بنسبة 10 % من حصص النادي، وسيبقى في مركز الرئيس غير التنفيذي، حتى نهاية الموسم المقبل، في حين سيستمر بيتر ستوري في منصبه كمدير تنفيذي.

وسينضم الى الفراج في مجلس الادارة شريكه مارك جاكوب، علما بان الاول كان دخل جديا في أجواء ال"برميير ليغ" بعد محاولته شراء النادي في آب/أغسطس الماضي قبل دخول الفهيم على الخط.

ونقل جاكوب لشبكة "سكاي سبورتس" البريطانية عن الفراج انه "متحمس للغاية ويتطلع الى المستقبل كي يعمل مع الفريق واللاعبين. انه مشجع كبير للدوري الانكليزي، وهو سعيد بالانخراط فيه... أعتقد ان اللاعبين سينالون أجورهم غدا (الثلاثاء)".

وانتهت المحادثات مساء اول من أمس الاثنين، بعد مفاوضات جمعت ممثلين عن الفراج، الفهيم وغايداماك (الذي لا يزال يملك الأرض المحيطة بملعب فراتون بارك) في العاصمة الانجليزية لندن.

وقال ستوري الرجل القوي في النادي وصاحب العلاقات الواسعة بعد انجاز الصفقة: "لقد تم كل شيء. أشعر باننا حققنا الأفضل للنادي، لذا انا سعيد".

وذكر ستوري الذي حاول سابقا بيع النادي الى المستثمرين السعوديين قبل نجاح الفهيم بصفقته مع غايداماك، لشبكة "أي أس بي أن" ان 30 % من مبلغ 50 مليون جنيه الذي وعد به الفهيم، كان يجب تأمينه قبل 15 تشرين الأول(أكتوبر) الحالي لانقاذ النادي.

ويتردد بان النادي الجنوبي يدين بملايين الجنيهات لأندية، لاعبين ووكلاء (بينهم بيني زاهافي وجوناثان بارنيت)، وبان الفراج أمن مبلغ 5 ملايين جنيه أسترليني لدفع أجور الموظفين في النادي، ما سيسمح للمدير الفني بول هارت بعقد الصفقات لشراء اللاعبين في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

وأجبر الفهيم (32 عاما) الذي خضع الاسبوع الماضي لجراحة لإزالة حصوات في الكلى، على إعادة تمويل النادي، اثر مطالبة المصارف له بالدفع المباشر الناتج عن الحقوق التلفزيونية، وأرباح صفقات الانتقالات، بمجموع 35 مليون جنيه استرليني.

ويعتبر الفراج أحد الأسماء المشهورة في الأوساط الاقتصادية والعقارية ويملك حصة في شركة سابك البتروكيميائية.

التعليق