الأمطار تعرقل عمليات الإغاثة في سومطرة

تم نشره في الثلاثاء 6 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 10:00 صباحاً

بادانغ- عرقل هطول أمطار غزيرة أمس عمليات الإغاثة في غرب جزيرة سومطرة الاندونيسية، حيث تلاشى تقريبا أي أمل بالعثور على ناجين بعد خمسة أيام على الزلزال الذي بلغت قوته 7,6 درجة.

وجعل سوء الأحوال الجوية من الصعب البحث بين أنقاض المباني في بادانغ ومحيطها.

كما أخر تنقل فرق المساعدة الدولية التي أرسلتها دول عدة لإغاثة الناجين.

وأعلن المتحدث باسم وكالة إدارة الكوارث بريادي كاردونو ان أولوية السلطات هي "العثور على الجثث وانتشالها".

وما يزال الآلاف بين عداد المفقودين بعد الزلزال الذي وقع في 30 ايلول (سبتمبر) الماضي، ويتوقع أن ترتفع الحصيلة إلى خمسة آلاف قتيل، بحسب الخبراء.

وصرح رستم باكايا من خلية الأزمة التابعة لوزارة الصحة ان وجود الجثث المتحللة وانقطاع مياه الشرب يزيدان من مخاطر انتشار الأمراض بين الناجين.

وأوضح "قمنا كإجراء احترازي برش أدوية معقمة في المناطق السكنية" في بادانع التي يقارب عدد سكانها المليون نسمة.

وأعادت المدارس فتح أبوابها صباح أمس، في محاولة للعودة إلى الحياة الطبيعية. لكن "60 تلميذا فقط من أصل 800 حضروا"، بحسب كارميلا سورياني، إحدى المدرسات في المدرسة المحمدية في بادانغ.

التعليق