الشرطة تتدخل لإنقاذ "نمس" باب الحارة من مئات المعجبين

تم نشره في الخميس 17 أيلول / سبتمبر 2009. 10:00 صباحاً

 

دبي- أعرب الفنان السوري مصطفى الخاني عن سعادته الكبيرة بالنجاح الذي حققته شخصية "النمس" في الجزء من مسلسل باب الحارة، وقال إنه بعد قراءته للنص عمل على إضافة بصماته الخاصة على تلك الشخصية حتى لا تكون شخصية أحادية الجانب ومكروهة من الناس.

وعما اذا كان يعتبر أن "النمس" هو بديل عن شخصية "أبوغالب"، قال الخاني: "ربما شخصية النمس تتقاطع مع شخصية ابو غالب ببعض النواحي، حيث إن غيابه قد يكون بحاجة الى بديل يحمل شيئا مما تحمله الشخصية وقد يكون النمس يتقاطع مع ابو غالب في بعض الاشياء ولكن يختلف عنه في نواح كثيرة وربما يعود سبب المقارنة، هو أن المسلسل يعتمد على شخصيات نمطية كالعقيد و"القبضاي" وصاحب المقالب الشرير ويحمل قيمة فنية خاصة به".

وأكد انه توقع نجاح الشخصية ولكن ليس إلى تلك الدرجة، "فأنا اتفاجئ بصدى ذلك النجاح الذي وصل إلى الجالية العربية في الولايات المتحدة الأميركية، وأنا عجزت عن التجول في أحد شوارع دمشق بسبب تجمع مئات المعجبين ورفعوني على أكتافهم لدرجة انني اختبأت في أحد المحلات إلى أن حضرت الشرطة للتدخل والمساعدة".

وقال الخاني إنه استفاد من تجاربه في الحياة والثقافة التراكمية السمعية والبصرية لتأدية شخصية النمس، موضحا أنها محاولة لتجميع عدة اشياء في بوتقة واحدة في السياق الذي تسمح به الشخصية.

واعترف الخاني بأنه كان يرتجل في الكثير من الأحيان في العديد من المشاهد، وفي مشهد ما طلب منه المخرج أن ينسى ما هو مكتوب على الورق وأن يقول ما بدا له، وبدا الارتجال واضحا في المشهد الذي يسخر فيه العقيد أبو شهاب.

التعليق