دافيدنكو وكوزنتسوفا الى ربع نهائي دورة نيوهايفن

تم نشره في الجمعة 28 آب / أغسطس 2009. 10:00 صباحاً
  • دافيدنكو وكوزنتسوفا الى ربع نهائي دورة نيوهايفن

تنس حول العالم

مدن- بلغ الروسي نيكولاي دافيدنكو والاسباني فرناندو فرداسكو المصنفين اول وثانيا على التوالي الدور ربع النهائي من دورة نيوهايفن الاميركية الدولية للسيدات والرجال البالغة قيمة جوائزها المالية مليون 350 الف دولار، بفوز الاول على الفرنسي المخضرم فابريس سانتورو الخامس عشر 7-5 و6-3، والثاني على الايطالي اندرياس سيبي 7-6 (7-3) و6-2 اول من امس الاربعاء.

ويلتقي دافيدنكو الساعي الى لقبه الثالث هذا الموسم والسابع عشر في مسيرته الاحترافية، في ربع النهائي الاميركي سام كويري السادس والذي تغلب بدوره على الالماني بيورن باو 7-5 و6-3.

اما فرداسكو الذي لا يزال يبحث عن لقبه الاحترافي الثالث فقط بعد ان توج بطلا لدورتي فالنسيا الاسبانية في نيسان (ابريل) 2004 واوماغ الكرواتية في تموز(يوليو) 2008، فيتواجه في الدور المقبل مع النمسوي يورغن ميلتسر الحادي عشر والفائز على الروماني فيكتور هانيسكو الثامن 7-6 (7-5) و4-6 و6-1.

يذكر ان فرداسكو، المصنف عاشرا عالميا، وصل الى نصف نهائي بطولة استراليا المفتوحة، اولى البطولات الاربع الكبرى، في اوائل الموسم الحالي حيث خسر امام مواطنه رافايل نادال الذي توج لاحقا باللقب، كما وصل الى نهائي دورة بريسباين الاسترالية في اوائل العام الحالي ايضا وخسر امام التشيكي راديك ستيبانيك.

وبلغ ربع النهائي ايضا الروسي ايغور اندرييف السابع بفوزه على البرتغالي فريديريكو غيل 6-4 و6-4، ليواجه الارجنتيني ليوناردو ماير الذي تغلب بدوره على الايطالي سيموني بوليلي 6-2 و6-4، فيما فاز الارجنتيني خوسيه اكاسوسو على الروسي ايغور كونيتسين الرابع عشر 3-6 و7-6 (7-3) و6-3، ليلتقي الفرنسي فلوران سيرا الفائز على الاميركي راجيف رام 4-6 و7-6 (8-6) و6-2.

ولدى السيدات، عانت بطلة رولان غاروس الروسية سفتلانا كوزنتسوفا المصنفة اولى لحجز بطاقتها الى ربع النهائي بعد فوزها الصعب على البليجيكي يانينا فيكماير 6-4 و5-7 و7-6.

وضربت كوزنتسوفا التي توجت بلقب هذه الدورة قبل عامين، موعدا في ربع النهائي مع الفرنسية اميلي موريسمو الثامنة التي كانت سبقتها الثلاثاء الى هذا الدور.

وتأمل كوزنتسوفا الساعية الى لقبها الثالث في 2009 والثاني عشر في مسيرتها، ان تجدد فوزها على موريسمو بعد ان كانت تغلبت على الاخيرة في المواجهات الاربع السابقة بينهما، علما بان الفرنسية كانت فازت في المواجهات الاربع الاولى بينهما.

وواصلت الدنماركية كارولين فوزنياكي الثانية حملة الدفاع عن لقبها بنجاح بعد فوزها على الروسية اناستازيا بافليتشنكوفا 6-1 و6-4، وهي ستواجه في ربع النهائي الفرنسية فيرجيني رازانو التي تخلصت من البولندية انييسكا رادفانسكا الخامسة بالفوز عليها 3-6 و6-4 ثم بالانسحاب.

وتأهلت الى الدور ذاته الايطالية فلافيا بينيتا الثالثة بفوزها على التشيكية ايفيتا بينيسوفا 7-6 (7-1) و6-4، والسلوفاكية ماغدالينا ريباريكوفا بفوزها على الفرنسية ماريون بارتولي السادسة 1-6 و7-6 (7-5) و2-صفر ثم بالانسحاب، والروسية يلينا فيسنينا بفوزها على الاسترالية سامانتا ستوسور التاسعة 3-6 و6-3 و6-4.

الجميع يخشى مواجهة كليسترز

 اذا وجه المرء سؤالا الى ابرز اللاعبات المصنفات في بطولة اميركا المفتوحة للتنس حول من هي اللاعبة التي يريد الجميع تجنبها في الادوار الاولى لاخر البطولات الاربع الكبرى لهذا العام التي ستنطلق الاسبوع القادم ستكون الاجابة دون تردد هي البلجيكية كيم كليسترز.

وبعد أقل من شهر واحد على عودتها للملاعب عقب غياب لمدة عامين وانجابها لطفلتها الأولى اصبحت العودة القوية لكليسترز المصنفة الأولى عالميا سابقا محور الحديث في اوساط اللعبة.

وتغلبت كليسترز على أربع لاعبات ضمن قائمة أول 20 لاعبة في التصنيف العالمي في أول بطولتين تشارك فيهما بعد عودتها في سينسناتي وتورونتو وعلى رأسهن الروسية سفيتلانا كوزنتسوفا بطلة فرنسا المفتوحة وربما تحلم اللاعبة البلجيكية الان بالحصول على أحد القاب البطولات الكبرى مرة اخرى.

وفي ظل المستوى الذي قدمته كليسترز (26 عاما) اصبحت اللاعبة البلجيكية تحتل المركز السادس ضمن ترشيحات مكاتب المراهنات للفوز بلقب فردي السيدات في اخر البطولات الاربع الكبرى لهذا العام.

وجاءت العودة السريعة لقائمة المرشحات للفوز باحدى البطولات الاربع الكبرى لتمثل مفاجأة للبعض لكن ليس لكليسترز على ما يبدو.

وقالت كليسترز بموقعها الشخصي على الانترنت "انا سعيدة مرة أخرى بالمستوى الذي اظهرته في تورونتو والتغلب على لاعبة اخرى من أفضل عشر لاعبات في العالم ونجمة صاعدة هي فيكتوريا ازارينكا قبل الهزيمة بصعوبة أمام ايلينا يانكوفيتش المصنفة الرابعة عالميا."

واضافت "كان يمكنني الفوز بالمباراة وفي الوقت الذي شعرت فيه بالحزن والاحباط بعد ذلك اتضح لي مرة أخرى انني قريبة من أفضل مستوياتي. احتاج الى المزيد من التدريبات وللعودة الى افضل مستوياتي."

ولعبت كليسترز ست من سبع مباريات بعد عودتها أمام لاعبات في قائمة افضل 20 لاعبة في التصنيف العالمي وخسرت مرتين فقط أمام الروسية دينارا سافينا متصدرة التصنيف والصربية يانكوفيتش رغم ان اللاعبة البلجيكية تقدمت عليها 5-3 في المجموعة الأخيرة.

واستعادت كليسترز قوة ضرباتها مثلما كانت في الماضي وتتطور ضربات ارسالها من مباراة لاخرى وهو ما ينذر بالكثير من المتاعب للمرشحات الاخريات للفوز باللقب.

كما ان كليسترز تملك دافعا اضافيا للتألق وهو انها ستلعب لأول مرة على ملاعب فلاشينج ميدوز في نيويورك منذ ان نالت لقبها الوحيد في البطولات الاربع الكبرى في بطولة اميركا المقتوحة عام 2005.

وقالت كليسترز "لم احصل على اي فرصة للعودة الى هناك والدفاع عن لقبي في 2006 لانني كنت اعاني من اصابة بمعصمي الايسر ثم كنت انتظر مولودي الأول في 2007."

واضافت "لذلك اشعر وكأن هذه بداية جديدة واتطلع لمعرفة كيف سأخوض هذا المشوار للمرة الأولى في اربع سنوات."

شارابوفا تقلل من فرصها في الفوز ببطولة اميركا

 قللت ماريا شارابوفا من فرصها في الفوز بثاني ألقابها في بطولة اميركا المفتوحة بعد عودتها الى المنافسات عقب خضوعها لجراحة في الكتف لكنها تعتقد ان بمقدورها استعادة المركز الأول عالميا في تصنيف لاعبات التنس المحترفات.

وقالت شارابوفا التي سبق لها الفوز بثلاثة القاب في البطولات الاربع الكبرى لرويترز في مقابلة قبل انطلاق بطولة اميركا المفتوحة "مع كل بطولة أشعر انني اتحسن بدنيا ويرتفع مستوى احساسي بالملعب لكن لا يزال هناك المزيد من الاشياء التي يجب ان اعمل على تحسينها."

واضافت "أرغب في نسيان غيابي لفترة طويلة عن المنافسات لكن يجب ان اضع الامور في نصابها."

وقالت اللاعبة الروسية البالغة من العمر 22 عاما انها ستبذل اقصى ما لديها في بطولة الولايات المتحدة لكنها تثق "تماما" في قدرتها على استعادة المركز الاول عالميا.

واضافت شارابوفا التي انتزعت المركز الاول عالميا للمرة الاولى في مسيرتها عام 2005 "أعشق المنافسة وخضت الكثير من البطولات وفزت بالقليل منها. أريد الفوز دائما وإذا ابلغتكم اي لاعبة اخرى بخلاف هذا الكلام فانها لا تقول الحقيقة."

وقالت ملمحة الى ان بطولة اميركا المفتوحة ربما جاءت مبكرة جدا عن الفترة التي كانت تحتاجها لتحسين مستواها "استطيع القيام بكل مهام الركض واللعب بمرونة كبيرة لكن عندما تنزل الى الملعب في بطولة كبيرة للمرة الاولى بعد اشهر من الغياب يكون جسدك غير معتاد على كل هذه الاشياء."

التعليق