البرق يقتل 133 شخصا في كمبوديا خلال العام الحالي

تم نشره في الخميس 20 آب / أغسطس 2009. 10:00 صباحاً

بنوم بنه - أكدت إحصائيات أمس أن البرق قتل 133 شخصا منذ مطلع العام الحالي في كمبوديا ما يجعل 2009 الأسوأ خلال الأعوام القليلة الماضية من حيث الوفيات التي تسجل بسبب الظواهر الطبيعية.

وذكرت صحيفة "كمبوديا ديلي" اليومية أن أربعة أشخاص قتلوا خلال هذا الأسبوع صعقا بالبرق بينهم شاب (16 عاما) داخل حقل للأرز أول من أمس.

وأشارت إحصائيات اللجنة الوطنية الحكومية لإدارة الكوارث إلى إن 93 شخصا قتلوا في عواصف برق العام الماضي أي أكثر من ضعف حصيلة 2007 التي بلغت 45 شخصا.

وقال نائب رئيس اللجنة نهيم فاندا إن أسباب ارتفاع حصيلة ضحايا البرق سنويا غير واضحة، إلا أن تغير المناخ ربما يكون سببا في ذلك.

ونقلت الصحيفة عن نهيم القول "قتل البرق هذا العام أكثر من 100 شخص لكن المعتاد أن يقتل البرق نحو 40 شخصا سنويا".

وقال إن الحكومة تبذل جهودا من أجل توعية أبناء كمبوديا بشأن مخاطر البرق وكيفية حماية أنفسهم حال هبوب عاصفة. وقال "يتعين على الجميع وقف تشغيل أجهزة التلفزيون والمذياع والهواتف والامتناع عن لمس الأجسام المعدنية أثناء هبوب العواصف الممطرة".

وستعقد الحكومة سلسلة من ورش العمل العام المقبل لتوعية السكان بشأن مخاطر البرق.

التعليق