رينو يحصل على الضوء الأخضر لخوض جائزة اوروبا

تم نشره في الأربعاء 19 آب / أغسطس 2009. 10:00 صباحاً

فورمولا 1
 

 باريس - حصل فريق رينو الذي ينافس في بطولة العالم لسباقات السيارات فورمولا 1 وسائقه الاسباني فرناندو الونسو على الضوء الأخضر للمشاركة في سباق جائزة اوروبا الكبرى في فالنسيا الأسبوع المقبل بعد إلغاء عقوبة الإيقاف لسباق واحد عن الفريق اول من امس الاثنين.

وقال الاتحاد الدولي للسيارات في بيان إن محكمة الاستئناف التابعة له قررت تخفيض العقوبة التي وقعت على الفريق إلى التوبيخ وإضافة لغرامة قدرها 50 ألف دولار.

وهددت العقوبة التي فرضها على الفريق المشرفون في سباق جائزة المجر الكبرى الشهر الماضي بمنع الونسو بطل العالم السابق مرتين من المنافسة أمام جمهور بلاده في السباق المقرر يوم الأحد المقبل.

واعترض رينو أيضا على أساس أن الإيقاف ستكون له "عواقب خطيرة" على منظمي السباق الاوروبي في اسبانيا وعلى المشجعين الذين اشتروا تذاكر السباق من أجل مشاهدة الونسو.

وقال رينو في بيان منفصل "يقر الفريق بوقوع مخالفات للقواعد الرياضية خلال الحادث في حارة الصيانة بسباق جائزة المجر الكبرى وهي مخالفات هددت السلامة."

وأضاف "لهذا يقبل الفريق قرار الاتحاد الدولي للسيارات بتوبيخه ويعتبر غرامة 50 ألف دولار عادلة ومتوازنة."

وفرض المشرفون العقوبة على الفريق بعدما انفصل أحد إطارات سيارة الونسو بطل العالم السابق خلال سباق جائزة المجر الكبرى الشهر الماضي.

ووقع الحادث بعد يوم واحد من تعرض البرازيلي فيليبي ماسا سائق فيراري لإصابة خطيرة بسبب اصطدام جسم يزن كيلوجراما برأسه خلال التجارب التأهيلية لنفس السباق.

كما سبق ذلك بأيام وفاة السائق الشاب هنري سورتيس (18 عاما) وهو ابن بطل العالم السباق جون سورتيس خلال سباق لفئة فورمولا 2 في حلبة براندز هاتش بانجلترا بعد أن اصطدم برأسه إطار أفلت من سيارة منافس.

واعترف رينو بوقوع مخالفة للقواعد من جانبه لكنه نفى ارتكاب أي خطأ متعمد وقال مالك الفريق علي مالك لأربعة قضاة خلال جلسة استماع عقدتها محكمة الاستئناف التابعة للاتحاد الدولي للسيارات في باريس إن العقوبة "مبالغ فيها وغير عادلة."

وأضاف مالك "لم تكن هذه الحالة تستحق أكثر من توبيخ" وقال إن مثل هذه العقوبة "يجب أن توقع على مرتكبي مخالفات خطيرة مثل الغش وارتكاب الأخطاء المتعمدة. هل وقعت أخطاء متعمدة من جانب رينو.. كلا بالتأكيد."

وقال مالك "الشخصان الوحيدان اللذان كانا يعرفان بالأمر هما اثنان من الفنيين. لم يكن أحد في ركن الفريق في حارة الصيانة يعلم بوجود مشكلة ولم يكن السائق يعلم بذلك. وقعت سلسلة من الأخطاء غير المقصودة.. لكن لم يكن هناك أي خطأ متعمد."

كان مسؤولو رينو الذين قالوا إن الفنيين لم يتمكنوا من إبلاغ زملائهم قبل انفلات الإطار من السيارة قد عبروا عن ثقتهم بإلغاء العقوبة.

وقال ستيف نيلسن مدير الفريق للصحافيين بعد الجلسة "كنت متفائلا منذ توقيع العقوبة علينا. نشعر بأن العقوبة غير عادلة. نعترف بأننا ارتكبنا خطأ لكننا لا نعتقد أن العقوبة كانت تتناسب مع الخطأ."

وبينما أصبحت مشاركة الونسو في سباق بلنسية مؤكدة لم يؤكد رينو بعد اسم سائقه الثاني بعد انفصاله المفاجيء عن السائق البرازيلي نيلسون بيكيت بعد سباق المجر.

ورشح سائق التجارب بالفريق رومين جروجان والمولود في سويسرا لكنه يشارك في السباقات برخصة فرنسية لشغل المقعد الشاغر في تشكيلة رينو.

التعليق