اكتشاف لوحة تعود للقرن الخامس عشر

تم نشره في الخميس 13 آب / أغسطس 2009. 10:00 صباحاً

روما- اكتشفت مؤخرا بين أنقاض كنيسة سان بدرو أبوستول في بلدة أونا الإيطالية، أحد أكثر الأماكن تضررا بسبب الزلزال الذي ضرب وسط البلاد يوم 6  نيسان (أبريل) الماضي، لوحة تعود إلى القرن الخامس عشر.

وذكرت صحيفة (لاريبوبليكا) أمس أن اللوحة عبارة عن صورة للسيدة مريم العذراء محاطة بالملائكة الذين يجمعون الدم الذي ينزفه المسيح من جروح في خصره ويده.

وأوضح الخبراء أن اللوحة لم تعرض من قبل حيث أنه قد تم العثور عليها وهي مغطاة بطبقة من الإسمنت والجير.

 وعثر على اللوحة المتطوعون لإعادة بناء البلدة.

جدير بالذكر أن بلدة أونا تعتبر شاهدا حيا على الأضرار التي سببها الزلزال الذي بلغت قوته 5.8 بمقياس ريختر وخلف خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات فضلا عن تشريد الآلاف، بعد أن تهدمت تماما.

التعليق