مهرجان في جرش يحتفي بالقدس عاصمة للثقافة العربية

تم نشره في الاثنين 10 آب / أغسطس 2009. 10:00 صباحاً

 

سلافه الخطيب

جرش– نظمت اللجنة الشبابية لمكتب تنمية المجتمع المحلي بمخيم غزة بمحافظة جرش، أول من أمس مهرجانا احتفاليا بالقدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009، بمشاركة كبيرة من أبناء المخيمات الفلسطينية بالمملكة.

وقالت مديرة المكتب رانيا الصباح إن إقامة المهرجان الذي ستتواصل فعالياته على مدار الثلاثة أيام المقبلة، جاء بهدف نصرة القدس والتأكيد على هويتها العربية.

واستهلت فعاليات الاحتفال بمعرض للكتب عن القدس والنكبة، فضلا عن معرض اشتمل على مطرزات التراث الفلسطيني و حرف يدوية صنعها أبناء المخيمات للتعريف بالهوية الفلسطينية، وإحياء تراثه وتسويقه وفقا للصباح.

وبينت أنه سيتم عرض أفلام قصيرة خلال أيام المهرجان المقبلة للتعريف بالمخاطر التي تحيط بالأقصى، فضلا عن عقد المحاضرات التي ستتمحور حول الظروف التي تحيط بالقدس من تهويد وهجرة.

وتجد في إقامة المهرجان في المخيم "وسيلة للتأكيد على متانة العلاقة بين أفراد الوطن والتأكيد على حق سكانه اللاجئين بالعودة إلى الأراضي الفلسطينية".

وتضيف:"إن هناك مشاركات من خارج المخيمات في الأنشطة الثقافية والفنية من شأنها أن تبرز دور الشباب والمؤسسات، وتساهم في صقل مهاراتهم ومواهبهم".

وتضمن المهرجان محاضرة للدكتورة فيحاء عبد الهادي وعروضا لأفلام قصيرة وجهت للرجال والنساء والأطفال كل على حدة، ومشاركة شعرية من أحد أبناء المخيم.

ويتضمن البرنامج في الأيام المقبلة أمسية شعرية للفنان خيري حاتم من فرقة اليرموك، ومشاركة لفرقة المنشد عبد الفتاح عوينات.

يذكر أن اللجنة الشبابية لمكتب التنمية الذي أسس في العام 2007 بتمويل من الاتحاد الاوروبي، يهدف من خلال نشاطاته تفعيل دور المؤسسات وأبناء المخيم في الأنشطة الثقافية، وتعزيز الهوية الشبابية وتنمية مواهبهم.

التعليق