وفاة عارضة الأزياء ناعومي سيمز عن 61 عاماً

تم نشره في الجمعة 7 آب / أغسطس 2009. 10:00 صباحاً

دبي-غيَّب الموت عارضة الأزياء السابقة ناعومي سيمز، التي تُعد واحدة من أوائل العارضات السمراوات اللاتي سطع نجمهن في سماء عالم الموضة، عن عمر 61 عاماً، بعد صراع مع مرض السرطان.

وقال أليكس إرويه، زوج شقيقة العارضة الراحلة، إن ناعومي توفيت مطلع الأسبوع في مدينة "نيوارك" بولاية "نيو جيرسي"، مشيراً إلى أن وفاتها جاءت بعد معاناة طويلة مع سرطان الثدي.

دخلت سيمز، الفتاة المراهقة القادمة من "أكسفورد" بولاية "المسيسيبي"، عالم الموضة، العام 1967، عندما شاركت في أول عرض لها بمدينة نيويورك، ولكنها كانت تواجه اعتراضات من جانب أصحاب وكالات عرض الأزياء بسبب بشرتها الداكنة.

وبعد ظهورها على غلاف مجلة Ladies' Home Journal في  تشرين الثاني(نوفمبر) العام 1968، أصبحت رمزاً لحركة "Black is Beautiful"، حتى أن صورها زيّنت بعد ذلك أغلفة مجلات التايم، وكوزموبوليتان، وماكالس، والعديد من المجلات الأخرى.

واعتزلت ناعومي سيمز عالم عروض الأزياء مبكراً العام 1973، بسبب ما اعتبرتها "تصرفات عنصرية" موجهة ضد السود، حيث ذكرت في موقع سيرتها الذاتية على الانترنت "إذا استخدموك، فذلك لأنك أسود".

وفي نفس عام اعتزالها تزوجت سيمز، وأنجبت ابنها روبرت بعد فترة زمنية قليلة من زواجها، ثم في العام 1976، افتتحت شركة متخصصة لإنتاج مستحضرات تجميل للسيدات ذوات البشرة الداكنة.

وقامت بتأليف عدد من الكتب حول الجمال والصحة، بالإضافة إلى بعض النصائح العلمية للأميركيات السمراوات من أصول إفريقية.

التعليق