تأجيل مهرجان الريف الثالث بالبحرين إلى ما بعد عيد الفطر

تم نشره في الأحد 2 آب / أغسطس 2009. 10:00 صباحاً

 

القاهرة- أعلن مهرجان الريف الثالث للفيلم الروائي العربي القصير بمملكة البحرين عن تأجيل موعد انعقاد فعالياته إلى ما بعد عيد الفطر المقبل، بدلا من موعده الذي أعلن عنه سابقا في الفترة من 9 إلى 16 آب (أغسطس) المقبل.

وقال محمد إبراهيم المدير الفني للمهرجان إن التأجيل كان حتميا بسبب تزامن موعد المهرجان مع فعاليات أيام صيف البحرين الثقافية المقامة حاليا والتي تختتم يوم 20 آب (أغسطس)، أي قبل بداية شهر رمضان بيومين فقط.

وأضاف أن إدارة المهرجان أرسلت اعتذارا لصناع الأفلام والسينمائيين المشاركين يتضمن أسباب تأجيل موعد المهرجان، وأبرزها انشغال معظم قاعات العرض السينمائي البحرينية بعروض أيام صيف البحرين الذي تنظمه وزارة الإعلام، مما اضطر إدارة المهرجان لتأجيله لما بعد شهر رمضان حرصا على إتاحة الفرصة لأفلام المهرجان للحصول على حقها من العرض والمتابعة.

وأشار مدير المهرجان إلى أنه تقرر إغلاق باب التسجيل والمشاركة في المهرجان لانتهاء الموعد المعلن عنه مسبقا، حيث تباشر اللجنة الفنية خلال أيام عملها في فرز واختيار أفلام المهرجان المقرر مشاركتها في المسابقتين البحرينية والعربية وفق معايير فنية محددة.

ويمنح المهرجان جوائز مادية للفائزين، إضافة إلى شهادات تقديرية للعناصر المميزة في المسابقة البحرينية والمسابقة العربية والجوائز عبارة عن مبالغ نقدية ودروع تذكارية هي البانوش الذهبي للمركز الأول والبانوش الفضي والبانوش البرونزي للمركزين الثاني والثالث ودرع خاص تقدمه لجنة التحكيم في المسابقتين والبانوش الخشبي للفيلم الذي تم إنتاجه بشكل شخصي وبأدوات تقنية بسيطة في المسابقة البحرينية فقط.

ويشترط في الأفلام المشاركة أن يكون المخرج عربي الجنسية، وألا يكون العمل المشارك في المسابقة البحرينية أنتج قبل العام 2008، وألا يكون العمل المشارك في المسابقة العربية أنتج قبل العام 2007، وألا يكون شارك في المهرجان سابقا، أو عرض بشكل رسمي في إحدى الفعاليات السينمائية الرسمية في البحرين.

كما يشترط المهرجان أن يكون المشارك هو صاحب العمل المقدم للمهرجان وألا تتجاوز مدة الفيلم 60 دقيقة كما تستبعد الأفلام الدعائية والإعلانية والترويجية.

ويحق للمهرجان الاحتفاظ بنسخة من الفيلم كما يحق له رفض أي عمل مقدم للمشاركة دون توضيح الأسباب.


 

التعليق