تناول الحليب ومنتجاته يطيل العمر

تم نشره في الأربعاء 29 تموز / يوليو 2009. 09:00 صباحاً
  • تناول الحليب ومنتجاته يطيل العمر

لندن - قال باحثون ان الاطفال الذين يتناولون الالبان ومنتجاتها بكثرة، مثل الحليب والجبن، تكون امامهم فرص عيش حياة أطول من أولئك الذين لا يتناولونها بكثرة.

 ورصدت الدراسة، التي أعدها باحثون من جامعتي بريستول وكوينزلاند، حياة 4374 طفلا بريطانيا عاشوا منذ الثلاثينيات، وعلى مدى 65 عاما.

ولاحظ العلماء، الذين نشروا مقتطفات من دراستهم في مجلة "هارت" أو القلب الطبية، ان هؤلاء الذين كان غذاؤهم غنيا بجرعات الكالسيوم عندما كانوا اطفالا، كانوا أقل عرضة للاصابة بالذبحة الصدرية أو الجلطة الدماغية، وهي أعراض مرضية مميتة.

تناول جرعات اعلى من الكالسيوم، أو ما يعادل ربع لتر أو 400 غرام من الحليب، يمكن ان يقلص الموت بسبب الجلطة الدماغية بنسبة 60 في المائة.

وتقول الدراسة انه على الرغم من ان الالبان تحتوي على دهون وكولسترول قد تؤثر على جدران الشرايين، الا ان التناول الكثير لها لم يرفع من نسب التعرض لأمراض القلب بين من شملتهم الدراسة.

وتدعم نتائج هذه الدراسة الدعوة القائلة بضرورة اعطاء اطفال وتلاميذ المدراس المزيد من الالبان ومنتجاتها.

وتبين في الدراسة انه بالنظر الى العادات الغذائية للأسر، ظهر ان الجرعات الزائدة من الكالسيوم والألبان ومنتجاتها، وبخاصة الحليب، خفضت معدلات الوفيات بنسبة الربع.

وظهر ان تناول جرعات أعلى من الكالسيوم، أو ما يعادل ربع لتر أو 200 غرام من الحليب، يمكن ان يقلص الموت بسبب الجلطة الدماغية بنسبة 60 في المائة.

وقالت جوان ميرفي من الجمعية البريطانية لمكافحة الجلطة الدماغية إن من الضروري إجراء ابحاث اخرى للوقوف بدرجة أدق على منافع الحليب في الوقاية من الجلطة الدماغية.

يشار الى ان الخبراء يرون ان التناول اليومي النموذجي للحصول على الكالسيوم المطلوب للجسم مكوّن، على سبيل المثال، من 200 غرام من الحليب، وعلبة لبن رائب (زبادي) وقطعة جبن صغيرة.

ويعتقدون ايضا ان هناك عوامل اخرى تلعب دورا، وأن هناك دلائل متزايدة على ان تناول كميات اعلى من الكالسيوم جيد للسيطرة على ضغط الدم، الذي يتسبب ارتفاعه لفترات أطول في التعرض للجلطة الدماغية.

التعليق