تغير المناخ قد يؤدي إلى وجود 75 مليون لاجئ في آسيا والمحيط الهادي

تم نشره في الثلاثاء 28 تموز / يوليو 2009. 09:00 صباحاً

سيدني - ذكر تقرير صدر أمس أن تغير المناخ يمكن أن يؤدي إلى وجود 75 مليون لاجئ في منطقة آسيا والمحيط الهادي في الأعوام الاربعين المقبلة.

وأضاف التقرير، الذي وضعته هيئة "أوكسفام استراليا للإغاثة" ومعهد "أستراليا للأبحاث"، أن عواقب انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري المتصاعدة تتعين مناقشتها الأسبوع المقبل عندما يحضر زعماء منطقة آسيا والمحيط الهادي في استراليا المنتدى السنوي لجزر المحيط الهادي.

وقال المدير التنيفذي لهيئة "أوكسفام استراليا" أندرو هيويت إن استراليا أغنى دولة في المنطقة وإحدى الدول التي تسجل أكبر كمية من الانبعاثات الغازية للفرد الواحد يتعين أن تتولى القيادة وتخفض تلك الانبعاثات التي تغير المناخ.

ودعا إلى ضم الدول الجزر بالمحيط الهادي كجهات مستفيدة في مشروع الاتجار في الكربون.

وتابع هيويت "إنهم يواجهون نقصا متزايدا في الغذاء والمياه وهم يفقدون أراضي ويطردون من ديارهم ويتعاملون مع أعداد متزايدة من حالات الإصابة بالملاريا ويواجهون أحوالا جوية سيئة للغاية".

وستجرى المناقشات في منتدى جزر المحيط الهادي في الوقت الذي يحاول فيه زعماء العالم صياغة معاهدة جديدة لتقليص الانبعاثات الغازية المسببة للاحتباس الحراري قبل انقضاء بروتوكول كيودو في العام 2012 ويتمثل هدفهم في الانتهاء من المعاهدة في مؤتمر يعقد في كانون الاول (ديسمبر) المقبل في كوبنهادن، غير أن المحادثات تعرقلت بسبب التكاليف.

التعليق