رونالدو يقود كورنثيانز للفوز رغم اهداره ركلة جزاء

تم نشره في الثلاثاء 21 تموز / يوليو 2009. 10:00 صباحاً

الدوري البرازيلي

 

ريو دي جانيرو - أهدر رونالدو ركلة جزاء لكنه أحرز هدف الفوز ليقود كورنثيانز للتغلب على مضيفه كروزيرو 2-1 في الدوري البرازيلي لكرة القدم أول من أمس الأحد.

وصنع رونالدو الفائز بجائزة الاتحاد الدولي لكرة القدم لأفضل لاعب في العالم ثلاث مرات الهدف الأول لكورنثيانز الذي سجله زميله جورج هنريكي في الدقيقة 23 وكان يمكنه مضاعفة تقدم فريقه بعد خمس دقائق من ركلة جزاء احتسبها الحكم بعدما ابعد ليوناردو سيلفا مدافع كروزيرو الكرة بيده من على خط المرمى ليطرد من اللقاء.

لكن رونالدو اضاع ركلة الجزاء بعدما سدد كرة ضعيفة نجح فابيو حارس كروزيرو في الامساك بها بسهولة، وقال رونالدو (32 عاما) الذي بدأ مسيرته مع كرة القدم في صفوف كروزيرو قبل 15 عاما: "سددت الكرة بشكل سيئ ولم اكن اريد التسجيل في مرمى كروزيرو لكني غيرت رأيي بعد ذلك وانتهى بي الأمر بالتسجيل".

واحرز رونالدو الذي احتفى به ناديه القديم قبل بداية اللقاء هدف الفوز لكورنثيانز في الدقيقة 77 ليرفع رصيده الى 17 هدفا في 25 مباراة مع الفريق.

وانتقل رونالدو من كروزيرو الى ايندهوفن الهولندي ثم لعب مع برشلونة وريال مدريد في اسبانيا وميلان وانتر ميلان في ايطاليا لكن لم يسبق له ان واجه ناديه القديم كروزيرو.

وقلص كروزيرو الذي خسر أمام استوديانتس الارجنتيني في نهائي كأس ليبرتادوريس للاندية الابطال في أميركا الجنوبية يوم الاربعاء الماضي الفارق قبل خمس دقائق من نهاية اللقاء من ركلة جزاء نفذها كليبر بنجاح بعدما اسقطه تشيكاو قائد كورنثيانز داخل منطقة الجزاء، وقال كليبر الذي يحتل فريقه المركز الثامن عشر في الدوري البرازيلي الذي ينافس فيه 20 ناديا: "نتيجة مباراة اليوم هي من توابع الخسارة في مباراة الاربعاء. يشعر الجميع بالاحباط".

ويحتل كورنثيانز المركز السادس برصيد 20 نقطة من 12 مباراة بفارق خمس نقاط عن اتليتيكو مينيرو وبالميراس صاحبي الصدارة.

وتعادل اتليتيكو بدون اهداف مع مضيفه فيتوريا صاحب المركز الرابع فيما فاز بالميراس 1-0 على سانتو اندريه ليحقق انتصاره الرابع على التوالي تحت قيادة مدربه المؤقت جورجينيو.

وتغلب غريميو على جاره وغريمه المحلي انترناسيونال بهدفين مقابل هدف واحد في واحدة من مباريات القمة بالبرازيل.

واحرز الارجنتيني ماكسي لوبيز مهاجم برشلونة السابق هدف الفوز لغريميو الذي ادرك التعادل عن طريق لاعب الوسط سوزا بعدما افتتح نيلمار مهاجم البرازيل التسجيل لانترناسيونال.

وتقدم ساو باولو حامل اللقب للمركز الثاني عشر بعدما حقق انتصاره الثالث على التوالي ليفوز 2-1 على ضيفه سانتوس.

التعليق