شويكار تعود للسينما مع خالد يوسف في "كلمني شكرا"

تم نشره في الأربعاء 15 تموز / يوليو 2009. 10:00 صباحاً

القاهرة-عقد صناع الفيلم السينمائي المصري الجديد "كلمني شكرا" مساء أمس مؤتمرا صحافيا لإعلان تفاصيل الفيلم الذي بدأ تصويره قبل أيام من تأليف عمرو سعد وسيد فؤاد، وإخراج خالد يوسف وإنتاج شركة مصر للسينما.

وقالت رباب إبراهيم المتحدثة باسم الفيلم إن المؤتمر الصحافي يقام في ديكور خاص بالفيلم بالحي الشعبي باستوديو مصر، بمشاركة الأبطال غادة عبد الرازق وعمرو عبد الجليل وصبري فواز ورامي غيط.

وأضافت أن مفاجأة الفيلم تتمثل في مشاركة الفنانة الكبيرة شويكار في البطولة بعد غياب طويل عن السينما، حيث تشارك في المؤتمر الصحافي للحديث عن سبب قبولها المشاركة في الفيلم.

وقال المخرج خالد يوسف إن شويكار ليست ضيفة شرف، وإنما تجسد أحد الأدوار الأساسية في الفيلم، وأن مشاركتها ترجع لكونها الأنسب للدور، مشيرا إلى أن انضمامها لأسرة الفيلم يعد قيمة مضافة للعمل.

ولدت النجمة الكبيرة العام 1936 واسمها الحقيقي "شويكار إبراهيم صقال"، وهي من أصول تركية وعملت كممثلة هاوية، قبل أن يبرز اسمها في فترة الستينيات بعدما شكلت ثنائيا كوميديا مع النجم الراحل فؤاد المهندس الذي تزوجته ليصبحا واحدا من أبرز الثنائيات في تاريخ السينما المصرية.

وقدمت شويكار عشرات الأعمال المسرحية والسينمائية والتلفزيونية من أشهرها مسرحيات "سيدتي الجميلة" و"السكرتير الفني" و"سك على بناتك" و"إنها حقا عائلة محترمة"، ومن أفلامها "كشف المستور"، و"أخطر رجل في العالم"، و"السقا مات" و"غرام الأسياد"، و"الكرنك"، و"درب الهوى"، و"سعد اليتيم"، و"اليوم السادس"، و"أمريكا شيكا بيكا" وفي التلفزيون "ترويض الشرسة" و"هوانم جاردن سيتي".

التعليق