ليلة من الطرب العربي الأصيل في مهرجان "فلسطين الدولي"

تم نشره في الثلاثاء 7 تموز / يوليو 2009. 09:00 صباحاً

رام الله- عادت فرقة "ترشيحا للموسيقى العربية" من الجليل بجمهور مهرجان (فلسيطن الدولي) إلى ليالي الطرب العربي الاصيل بتقديمها مجموعة من أغاني أم كلثوم ومحرم فؤاد وعبد الحليم حافظ وفريد الاطرش ووديع الصافي.

وقال المايسترو سامر بشارة عازف القانون الذي قاد الفرقة على مدار ساعتين بعد العرض "الفرقة صار عمرها عشرين سنة، بالاساس تأسست في قرية الجليل الأعلى ترشيحا أعضاؤها مخلطون من الجليل وحيفا والناصرة والمثلث والقرى المجاورة لها".

وأضاف "الفرقة تغني اغاني كلاسيكية عربية مصرية ولبنانية، إضافة إلى أغاني الفولكلور العربي هذا الغناء له جمهوره.. والحلو عم بنلاقي تلقي من الجيل الجديد. وهذا رمز منيح انا لساه بألف خير."

وتفاعل مئات الحضور في قصر رام الله الثقافي مع الأغاني التي قدمها اعضاء الفرقة بشكل جماعي أو منفرد، وكانت الأصوات فيها تقارب الأصوات الحقيقية، خصوصا في أغنية محرم فؤاد "يا وحشني رد علي"، أو أغنية "على الله تعود" لوديع الصافي، أو أغنية "صافيني مرة وجافيني مرة" لعبد الحليم حافظ، أو أغنية "هلت ليالي حلوة وليالي هنية"، لفريد الأطرش.

وقدمت الفرقة وصلات من الأغاني التراثية الفلسطينية، ومنها "سبل العيون ومد ايدو يحنون" و "ياما مويل الهوا".

وقال حافظ معين في الثلاثينيات من العمر بعد متابعته العرض "لقد اعادتنا الفرقة إلى الزمن الجميل عندما غنوا بشكل فردي او جماعي كانوا على مستوى عال من الاتقان دخلنا بأجواء غير متوقعة ما يزال لهذا الغناء (الكلاسيكي) جمهوره".

ويرى وسيم بشارة عازف الكمان في الفرقة التي يرافقها منذ تأسيسها أن "الناس متعطشة للموسيقى الكلاسيكية...نحن نعرض بشكل عام لجمهور يتمتع بالموسيقى الكلاسيكية لكل أنواع الجماهير العربية وغير العربية بأي محل نعرض الموسيقى هناك اذن صياغة".

واضاف "نحن نسير في نفس الخط منذ عشرين عاما واحيانا نطور بعض التوزيعات "للأغاني القديمة كي يكون الاستمتاع بها اكثر ولقد تمكننا من وضع الفرقة "ترشيحا للموسيقى العربية" على خارطة الفرق العالمية لقد قدمنا عدة عروض في مصر خلال السنوات الماضية منها عرض في دار الاوبرا".

وقال ماجد عزام عضو كورال الفرقة الذي أدى بشكل منفرد اغنية "يا وحشني ازيك سلامات" "الطرب العربي الاصيل يعتمد على السمع والاحساس...انا عشت على هذا الشيء من صغري وعم بنطور الشغلات القديمة مع المحافظة على اصالتها".

وصفق الجمهور طويلا لعزام عندما ادخل كلمات جديدة للاغنية الاصلية ومنها "لرام الله سلامات للقدس سلامات لفلسطين سلامات".

ويأمل بشارة أن تتاح الفرصة لفرقته التي تضم ما يقارب من خمسين عازفا ومغنيا تقديم عروض في دول عربية اخرى وقال "بنفكر نعرض في بلد مثل تونس واكيد يمكن نشارك في مهرجان جرش في السنوات القادمة".

وتتواصل فعاليات مهرجان فلسطين الدولي الذي يقام في عدد من المدن الفلسطينية بما فيها القدس حيث منعت سلطات الاحتلال عرضا فيها لفرقة نيران الاناضول التركية مساء يوم الاثنين التي سبقتها أمسيات للمطرب العراقي الهام المدفعي وفرقة "ستورم" الالمانية، و"دام" الفلسطينية.

وقالت إيمان حموري مديرة المهرجان لرويترز "كان المقرر ان يكون هناك عرض آخر في القدس لفرقة ستورم المانية وفرقة اوف المقدسة في مسرح الحكواتي في القدس لكن سلطات الاحتلال منعت إقامة الفعالية بحجة انها بتخص السلطة الفلسطينية".

وأضاف "نحن مؤسسة غير حكومية ونقوم بنشاط ثقافي. يبدو ان الهدف تهويد كل شيء في القدس حتى النشاطات الثقافية ولكن القدس ستبقى فلسطينية بشوارعها وحجارتها وهي محافظة على هذا التراث رغم كل المحاولات لطمسه".

التعليق