أنظار العالم تتجه صوب رالي الأردن العام المقبل

تم نشره في الثلاثاء 30 حزيران / يونيو 2009. 09:00 صباحاً

 

عمان - الغد - يخطط الأردن لاستضافة اكثر الاسابيع إثارة في عالم رياضة السيارات في العالم العربي، وذلك بعد تأكيد إقامة جولة رالي الشرق الاوسط لعام 2010 بنفس الفترة التي سيقام فيها رالي الاردن - بطولة العالم للراليات 2010.

وستتركز انظار عالم رياضة السيارات على الاردن في الفترة من 1-4 نيسان (ابريل) المقبل، وذلك بدخول الاردن في اجندة الاتحاد الدولي لرياضة السيارات، وتم اتخاذ الخطوة الطموحة مع الازدياد الهائل للسائقين والمشجعين في الشرق الاوسط وهي ضم جولة الشرق الاوسط مع جولة الرالي العالمي، وهذا يعني ان افضل السائقين في العالم العربي، سيتنافسون مع افضل السائقين في عالم رياضة السيارات بما فيهم بطل العالم لاكثر من مرة سبياستيان لوب.

وقال سمو الامير فيصل بن الحسين رئيس هيئة مديري الاردنية لرياضة السيارات، ان اقامة هذين الحدثين في نفس الوقت، توفر فرصة رائعة لنجومنا المحليين والاقليميين ليتنافسوا على المستوى الاعلى، ان رالي السيارات من الرياضات القليلة التي يستطيع فيها سائقونا المحليون أن يواجهوا افضل السائقين في العالم، ونحن نأمل ان يوفر هذا القرار الفرصة لسائقينا أن يكتسبوا الخبرة القيمة.

وسيكون هنالك اجتماع مع الشركة المسؤولة عن ترويج بطولة العالم للراليات (ISC) لمحاولة إقامة الرالي مع العطلة الاسبوعية الخاصة بنا ليكون حفل الرالي العالمي يوم السبت بدلا من يوم الاحد.

وستقام مراحل رالي الاردن- الشرق الاوسط على نفس المراحل المستخدمة لرالي الاردن - بطولة العالم للراليات، حيث ان على السائقين ان يتنافسوا لمدة يومين وليس ثلاثة ايام كما هي العادة لرالي الاردن العالمي, وسيكون لهم تصنيفهم الخاص بهم مع جمع النقاط الخاصة برالي الشرق الاوسط حسب قوانينهم.

ووضع الاتحاد الدولي لرياضة السيارات الاسبوع الماضي مخططا لمستقبل بطولة العالم للراليات، والذي يشمل الاردن في اجندة عام 2010 بعد النجاح الباهر الذي حققه الاردن في الرالي العالمي لعام 2008.

وتؤكد بطولة العالم للراليات ان لديها الحرية في إيجاد القيم والمعايير الخاصة بها والمضي قدما من خلال وسائل إعلام وطرق ترفيه متنوعة اضافة الى النهوض بالكفاءات التي كان لها الدور الاكبر في جذب ملايين المعجبين من جميع انحاء العالم.

التعليق