انجلترا وألمانيا إلى نهائي بطولة أوروبا تحت 21 عاما

تم نشره في الأحد 28 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً
  • انجلترا وألمانيا إلى نهائي بطولة أوروبا تحت 21 عاما

 

ستوكهولم- الغد - نجا منتخب انجلترا من انتفاضة مثيرة لمنتخب السويد وتمكن من الوصول لنهائي كأس الأمم الاوروبية لكرة القدم تحت 21 عاما بالفوز 5-4 على أصحاب الأرض بعد انتهاء اللقاء بالتعادل 3-3 اول من أمس الجمعة.

وتأهل منتخب المانيا أيضا إلى المباراة النهائية، المقرر إقامتها في مالمو يوم غد الاثنين، بعد فوزه على ايطاليا بهدف مقابل لا شيء أحرزه اندرياس بيك.

وسدد بيك كرة رائعة وقوية من نحو 30 مترا بعد بداية الشوط الثاني بثلاث دقائق لتسكن شباك الحارس الايطالي اندريا كونسيلي.

وظهر الالم جليا على وجوه لاعبي ايطاليا بعد الخسارة. وعلق ماركو موتا كابتن الفريق ومدافع نادي روما على الخسارة ان ما حدث هو بالتأكيد ليس جيدا، الامر كان انتكاسة. واضاف "اننا الآن خارج الحسابات وهذا فقط ما نضعه في الاعتبار، وكم مرة أصابت كرتنا خشبات المرمى او الفرص التي ضاعت او كيف لعبنا، نحن خرجنا من البطولة ونقطة وضع القلم".

بدوره أرجع نيلو جيوفاني لاعب المنتخب ويوفنتوس الايطالي الخسارة  الى سوء الحظ وقال "لقد كانت لنا هناك فرص خيالية اوجدناها ونستحق معا الوصول الى النهائي، لكن الفريق الالماني كانت له فرصة واحدة سجل منها وانتهى الامر واعتقد ان ذلك كان قدرنا ان نخرج من البطولة لأنه كانت لنا مباريات على نفس الطريقة في البطولة".

وتابع "ليس هناك ما نتحسر عليه الآن. نحن نحس بالفخار بالفريق واتمنى ان نراهم يلعبون للمنتخب الاول قريبا. وربما سوف يأتي اليوم الذي نثأر به ويجب ان نأخذ الدروس من كل ما جرى.

وفي لقاء آخر تقدم المنتخب الانجليزي على نظيره السويدي 3- 0 مع نهاية الشوط الأول بفضل أهداف مارتن كراني ونيدوم اونوها وماتياس بيارسماير بطريق الخطأ في مرماه لكن الفريق السويدي أدرك التعادل بعدما سجل ماركوس بيرج هدفين، وأضاف اولا تويفونن هدفا ليلجأ الفريقان إلى شوطين إضافيين.

وسدد منتخب السويد كرة ارتدت من العارضة في الشوط الإضافي بعد طرد فريزر كامبل مهاجم انجلترا، لكن الفريق صاحب الأرض خسر اللقاء بركلات الترجيح بعدما سدد جويرمو مولينس كرة ارتدت من القائم.

وسيغيب اشكان دياجاه لاعب المانيا عن المباراة النهائية بعد تلقيه بطاقة صفراء أمام ايطاليا، فيما سيلعب منتخب انجلترا المباراة النهائية من دون جو هارت حارس المرمى وثنائي الهجوم كامبل وجابرييل اجبونلاهور.

نهائي للذكرى

من ناحية اخرى توقع الالماني اندرياس بيك ان تكون مباراة النهائي مع انجلترا يوم غد صراعا بين العمالقة، وسيقدم الفريقان مباراة لن تنسى.

وأضاف أن "المباراة ستكون مفتوحة ورغم ان الفريق الانجليزي يلعب بغياب عدد من ابرز لاعبييه بسبب الايقاف, الا ان ذلك لا يثير اهتمامنا, وسوف ينصب تركيزنا على فريقنا, وبالنسبة للانجليز, سيكون لديهم فريق مختلف, ولكننا نخوض النهائي بعزيمة الفوز". وتابع بيك "نحن نعرف كل شيء عن الفريق الانجليزي سواء نقاط الضعف او القوة وسيكون طابع المباراة كلاسيكيا".

بدوره أكد لي كاتبرمول لاعب منتخب انجلترا أن الفريق الانجليزي سيعود من مالمو وهو يحمل ميداليات الفوز.

وتابع لاعب خط الوسط الواعد انه اندهش من كيفية تغير حال منتخب بلاده في مباراته امام نظيره السويدي من التقدم بثلاثة اهداف نظيفة الى التعادل 3-3 مع نهاية اللقاء. 

وأضاف في مقابلة مع موقع اليويفا ان لاعبي منتخب بلاده كانوا يدركون من ان المنتخب السويدي سوف ينتفض مع الشوط الثاني وربما لم نتمكن من الاحتفاظ بالكرة كما يجب او كان هناك بعض التراخي ولكن النتيجة اننا تعلمنا درسا قاسيا, ونحن سعداء لاننا تمكنا من التأهل للنهائي.

التعليق