رطوبة الجو وارتفاع درجة الحرارة وقلة التهوية بيئة مناسبة لنمو العفن

تم نشره في الخميس 25 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً
  • رطوبة الجو وارتفاع درجة الحرارة وقلة التهوية بيئة مناسبة لنمو العفن

 

عمان- تنتشر فطريات العفن بكثرة في الجو، وتساهم أبواغها الصغيرة المحمولة بالهواء بتلوث معظم أنواع الأغذية الرطبة والفواكه والخضراوات والأدوات المعرضة للهواء والغبار، كما تستقر وتتكاثر أبواغ الفطريات داخل الثلاجات وعلى جدران البيوت الداخلية الرطبة.

تتألف خلايا الفطريات من خيوط رفيعة بيضاء تحمل أشكالا مختلفة من الأبواغ الملونة، وهذه ترى فقط باستعمال المجهر الضوئي، وتتميز معظم أنواع الفطريات التي تنتشر في بيئة المنازل بسرعة نموها، ويمكن ملاحظة النمو بالعين المجردة على سطح الجبن والمربى والخبز الرطب ومرطبانات المخللات والزيتون، بألوانها المختلفة من أبيض وأسود وأخضر. وغالبية هذه الفطريات لا تسبب حالات تسمم غذائي، وليست لها مضاعفات مرضية خطيرة، إذا وجدت بكميات قليلة جدا، ولكن إذا استمر نموها وتكاثرها لعدة أيام، فقد يتغير طعم المواد الغذائية ولونها، ويؤدي الى فساد مكوناتها.

وبسبب وجود أصناف قليلة من فطريات العفن السامة والتي يمكن أن تضر أو تسبب تحسسا في جسم الإنسان، يوصى بعدم تناول الأطعمة والمواد الغذائية التي تتكاثر فيها فطريات العفن، حتى لو تمت إزالة الجزء الملوث من الأغذية. ومن أهم أنواع فطريات العفن التي تعيش في بيئة الإنسان وتسبب التلوث، التالية:

- مجموعة بنيسيليوم، الملونة غالبا باللون الخضر، ومن بعض أصنافها تم عزل وتصنيع واستعمال دواء البنسيلين العام 1941 المضاد لبعض أنواع البكتيريا الممرضة. وهناك دراسات تشير بأن تناول الطعام الملوث بكثرة بالنيسيليوم قد يسبب تحسسا في الجسم على المدى البعيد.

 

-مجموعة أسبيرجيللس الواسعة الانتشار جدا في الطبيعة، وتتميز بكثرة ألوانها الزاهية والتي تساعد على تصنيفها. وهناك صنف أسبيرجيللس فلافيس، ذات اللون الأصفر الى الأخضر الفاتح. وهذا الصنف يتكاثر بصفة خاصة بأنواع معينة من الأغذية الغنية بالبروتينـــات والمعــادن مثل؛ المكسـرات من نوع الجوز والفستق الحلبى والذرة وبزر القطن وزبدة الفول السوداني وبقايا عصير شمندر السكر، وخلال تكاثر هذا العفن داخل هذه المواد تنتج مواد سامة جداً تسمى أفلاتوكسينات تؤدي الى سرطنة كبد الإنسان والحيوان، وتلفه خلال فترة قصيرة، كما تؤثر على عمل أجهزة القلب والكلى والتنفس ومناعة الجسم العامة.

ومن المعروف أن اقل من ميلغرام من أفلاتوكسين يكفي لموت الشخص. ويؤدي تلوث أعلاف الحيوانات الأليفة، مثل البقر بأفلاتوكسين الى نقص إنتاج الحليب وتلوثه، ومن ثم تلوث منتجات الألبان المصنعة منه، كما يؤدي الى أضرار في الجهاز الهضمي والتنفسي وموت الحيوانات. ولذلك تحرص جميع الدول على مراقبة منع تلوث الحليب ومنتجاته وزبدة الفسق السوداني وغيرها من الأغذية بأفلاتوكسين.

وتبقى هناك أنواع أخرى كثيرة من الفطريات التي تلوث الطعام والشراب، والتي قد تسبب مضاعفات جانبية للجسم، ومن أهمها وأكثرها انتشارا، بوتريس وميوكر ورزوبس وألتيرناريا، إضافة الى أصناف من فطر أسبيرجيللس التي لا تنتج سموم أفلاتوكسين. 

ويتعرض الجهاز التنفسي للإنسان طوال حياته الى استنشاق أبواغ هذه الفطريات، مما قد يؤدي الى نشوء تحسس زائد أو ربو عند نسبة معينة من الأشخاص. وقد تستقر وتنمو هذه الفطريات في أنسجة الأنف والرئتين، وتسبب، ببطء، التهابات وأليافا موضوعية، ومن ثم يحدث تدمير في شعيرات الدم بالأنف والرئتين بين الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة أو الذين يعالجون بأدوية الأستيرودات أو الأدوية المثبطة للسرطانات. وعموما لا يصاب الشخص الذي يتمتع بصحة جيدة بسهولة بأمراض هذه الطفيليات.

الوقاية والعلاج

ليس من السهل السيطرة على انتشار أبواغ الفطريات في بيئة المنزل والمستشفيات ومصانع الأغذية، ولكن يمكن تقليل نسبة التلوث بها بوسائل خفض تراكم غبار الجو والمحافظة على نظافة المكان والأطعمة الغنية بالبروتينات والسكريات، وعدم تعرضها للغبار أثناء تحضيرها، كما يجب أن يتم حفظها في أماكن جافة أو بالثلاجات.

ويوصى أن يتم تنظيف داخل الثلاجات باستمرار كل شهر أو شهرين من بقايا الطعام أو الأوساخ الملتصقة بها، والتي تساعد على نمو الفطريات.

كما يوصى بحفظ جميع أنواع البذور والمكسرات والمربى في أوان زجاجية جافة ومغلقة. فرطوبة الجو وارتفاع درجة الحرارة وقلة التهوية في المطابخ والبيوت تساعد على سرعة نمو الفطريات فيها وتعفنها وفسادها. وأما العلاج، فتجب أولا استشارة الطبيب ليتم تشخيص الحالة المرضية، ومن ثم تشخيص نوع الفطر في المختبر، وتتم المعالجة باستعمال الأدوية المضادة للفطريات، وإذا دعت الحاجة قد يتم اللجوء إلى الجراحة، ولا يوجد حتى الآن مطعوم ضد أمراضها.

أ. د. عاصم الشهابي

أستاذ الميكروبات الطبية، كلية الطب

الجامعة الأردنية

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الاعفان من السهل السيطرة عليها بالبيت (منصور نصري الدلقموني)

    الجمعة 26 حزيران / يونيو 2009.
    مع احترامي للدكتور هنالك بعض النقاط الواجب ذكرها بشكل ابسط للمواطن العادي وهي حقائق علميةوهي:
    1. ان عفن الحبوب والمكسرات هي من الاعفان السامة والتي أحيانا تؤدي للوفاة.
    2. كما تم الذكر بأن الاعفان تتكاثر بالابواغ لذلك فان هذه الابواغ تتطاير وتلتصق بجدار الثلاجات وهذا هو السبب وراء أنه عند وجود اي خضار معفنة بالثلاجة يتم التخلص منها فسوف تجد حبة اخرى في اليوم التالي والطريقة الصحيحة هي بعد اكتشاف اي خضار معفنة هي اخراج الخضار والفواكة من الثلاجة وغسلها وتنظيف الثلاجة بالماءالساخن والصابون قبل اعادتها مرة أخرى للثلاجة.
    3. من شروط حفظ المواد الغذائية في اي مكان الثلاجات ، الفريزرات او التخزين الجاف هو أن يكون الطعام مغطى وليس مكشوف وهذا سيمنع انتقال ابواغ الاعفان

    استشاري سلامة الاغذية
    منصور دلقموني
  • »موضوع مهم جداً (loulou)

    الخميس 25 حزيران / يونيو 2009.
    شكراً للأستاذ الدكتور عاصم الشهابي على الموضوعات التي يطرحها
  • »الاعفان من السهل السيطرة عليها بالبيت (منصور نصري الدلقموني)

    الخميس 25 حزيران / يونيو 2009.
    مع احترامي للدكتور هنالك بعض النقاط الواجب ذكرها بشكل ابسط للمواطن العادي وهي حقائق علميةوهي:
    1. ان عفن الحبوب والمكسرات هي من الاعفان السامة والتي أحيانا تؤدي للوفاة.
    2. كما تم الذكر بأن الاعفان تتكاثر بالابواغ لذلك فان هذه الابواغ تتطاير وتلتصق بجدار الثلاجات وهذا هو السبب وراء أنه عند وجود اي خضار معفنة بالثلاجة يتم التخلص منها فسوف تجد حبة اخرى في اليوم التالي والطريقة الصحيحة هي بعد اكتشاف اي خضار معفنة هي اخراج الخضار والفواكة من الثلاجة وغسلها وتنظيف الثلاجة بالماءالساخن والصابون قبل اعادتها مرة أخرى للثلاجة.
    3. من شروط حفظ المواد الغذائية في اي مكان الثلاجات ، الفريزرات او التخزين الجاف هو أن يكون الطعام مغطى وليس مكشوف وهذا سيمنع انتقال ابواغ الاعفان

    استشاري سلامة الاغذية
    منصور دلقموني
  • »موضوع مهم جداً (loulou)

    الخميس 25 حزيران / يونيو 2009.
    شكراً للأستاذ الدكتور عاصم الشهابي على الموضوعات التي يطرحها