اجراءات تضمن استخداما آمنا للأدوية

تم نشره في الاثنين 22 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً
  • اجراءات تضمن استخداما آمنا للأدوية

عمان - يجب اتباع سبل الحذر عند استخدام الأدوية بالرغم من فوائدها المعلومة، ولتجنب ما قد تؤدي إليه من أضرار، قدر الإمكان، يقدم موقع www.worstpills.org النصائح التالية للمساعدة على ذلك:

• قم بإعلام طبيبك بجميع ما تستخدمه من أدوية، سواء أكنت تستعملها بناء على وصفة طبية أو كانت من الأدوية التي تستخدم من دون وصفة طبية. وتعتبر هذه النصيحة شديدة الأهمية، حيث إنها تمكن الطبيب من:

- تفادي وصف الأدوية التي تتعارض مع ما يستخدمه المريض.

- تجنب وصف الأدوية التي تحتوي على مواد فعالة موجودة في ما يتناوله المريض.

- معرفة ما لدى المريض من حالات مرضية أخرى، إن وجدت.

‏أما المعلومات التي يجب إعطاؤها للطبيب فتتضمن ما يلي:

- اسم الدواء وتاريخ بداية استخدامه ومدته ومقدار جرعته.

- السبب وراء استخدام كل دواء.

- ما يسببه كل دواء من أعراض جانبية، إن وجدت.

• قم بإعلام طبيبك بجميع ما تستخدمه من علاجات بديلة أو مكملات غذائية.

• أعلم طبيبك إن كنت مدخنا، حيث إن مكونات السجائر وما تحتويه من سموم تتعارض مع كثير من الأدوية.

• لا تترك عيادة الطبيب من دون أن تكون مدركا للتعليمات الخاصة باستخدام الأدوية التي وصفها لك. ويفضل أن يكتب لك الطبيب هذه التعليمات على ورقة. ويفضل أن يكون معك أحد الأشخاص وقت شرح الطبيب للتعليمات، وذلك للتأكد من وجود من يفهمها ويحفظها في حالة نسيانك لها.

• قم باستعراض ما تستخدمه من أدوية مع طبيبك بين الحين والآخر، وذلك للتأكد من أنك لا تستخدم أي دواء من دون داع. ويجب التنبيه هنا على ضرورة عدم توقفك عن استخدام أي دواء من دون استشارة الطبيب، حتى وإن شعرت بعدم حاجتك له، حيث إن بعض الأدوية، والتي تتضمن المضادات الحيوية، تستخدم لفترة محددة حتى بعد زوال الأعراض، كما أن هناك أدوية تستلزم تخفيض جرعتها بشكل تدريجي قبل إيقافها تماما.

• احرص على إعلام طبيبك في حالة شعورك بأعراض جانبية بسبب الأدوية، فقد يقوم بتغيير الدواء أو تعديل جرعته أو إعطاء المريض علاجا أو نصائح لإزالة هذه الأعراض أو التخفيف منها.

• تخلص من جميع الأدوية القديمة مع الحرص بألا يصل إليها أحد، لأنها تسبب الأذى للآخرين. فبالرغم من أن عديدين يحرصون على الاحتفاظ بما تبقى من الأدوية التي استخدموها في السابق لاستعمالها مرة أخرى من دون استشارة الطبيب أو لإعطائها لشخص آخر، ظنا منهم بأنه مصاب بنفس الحالة التي كانوا مصابين بها وقت استخدام هذه الأدوية، إلا أن هذين السلوكين يعتبران خاطئين وخطيرين، فاستخدام الأدوية من دون استشارة الطبيب قد يسبب الأضرار للمستخدم، ويعرضه للأعراض الجانبية من دون داع.

• لا تستخدم الأدوية بعد انتهاء صلاحيتها، فهذا يعتبر سلوكا خطرا، حيث إن بعض مكونات الأدوية تتحول إلى مواد سامة بعد انتهاء صلاحيتها.

‏ومن النصائح الأخرى التي يتوجب على المريض اتباعها عند استعمال الأدوية بحسب موقع  www.nia.nih.gov   فتشمل:

• عمل قائمة بما يستخدمه من أدوية بجرعاتها وأوقات استخدامها وربط المنبه للتذكير بمواعيدها.

• الاتصال بالطبيب المشرف في حال طرأ لدى أي تساؤل يخص المرض.

• استخدم الأدوية حسب إرشادات الطبيب.

ليما علي عبد

مساعدة صيدلاني

lima.abd@alghad.jo

التعليق