بيع مجموعة كينزو من القطع الفنية بـ 1.9 مليون يورو

تم نشره في الجمعة 19 حزيران / يونيو 2009. 09:00 صباحاً

باريس- بيعت مجموعة من القطع الفنية يملكها مصمم الأزياء كينزو في مزاد علني الثلاثاء  والاربعاء الماضيين في باريس، محققة 1.9 مليون يورو توازي تقريبا القيمة التقديرية للقطع التي لم يجد بعضها من يشتريها بينما حققت قطع أخرى أسعارا غير متوقعة.

وبدا المشرف على المزاد كلود اغوت راضيا عن النتائج معتبرا ان "تنوع المجموعة وفرادتها الكبيرة شكلا بعض الصعوبة في بيعها ذلك انها تتوجه لعدد كبير من اصحاب المجموعات".

وكان كينزو تاكادا البالغ من العمر 70 عاما، والمعروف باسم وعلامة "كينزو" التي بيعت قبل عشرة أعوام لمجموعة "ال في ام اتش"، قرر بيع القطع الفنية التي كان يحتفظ بها في منزله الباريسي القديم المجاور لساحة الباستيل، معلنا رغبته في "طي صفحة" الماضي.

وعرضت للبيع في المزاد نحو 1100 قطعة، من بينها أوان يابانية ودمى من صنع هنود اميركا وتماثيل صينية وقطع اثاث وصور فوتوغرافية ولوحات معاصرة وقطع من الفن البدائي وسواها.

وانطلقت عملية البيع الثلاثاء الماضي من دون حماسة. وفي حين بقي معظم اسعار القطع ضمن التقديرات الاولية، لم يبع حوالي 25% من القيمة الاجمالية للقطع.

وبيع تمثال من الذهب لآلهة الحكمة يعود للقرن الثامن الى حقبة ما قبل مرحلة انغكور في كمبوديا بـ 108500 في حين كان سعره مقدرا بين ستين ألف يورو وثمانين ألف يورو، ليسجل اعلى سعر لقطعة في المزاد.

ولم يجد حصان خشبي من عصر هان يعود الى ألفي عام وتقدر قيمته بما بين ثمانين ألفا ومائة ألف يورو من يشتريه، كذلك حال أوان من نوع نيغورو كان يستخدمها الرهبان البوذيون.

وبيع تمثال لبوذا يعود الى مملكة باغان بـ 64 الف يورو، في حين بلغ سعر احد التماثيل الصينية الجنائزية الصغيرة 69 الف يورو فضلا عن بيع تمثال نصفي ياباني بسعر 23400 يورو.

وبيعت دمى كاشينا الهندية الاميركية بحوالي عشرة آلاف يورو واحداها كانت من ضمن مجموعة اندريه بروتون.

واقتنى افراد يتحدرون في غالبيتهم من فرنسا وبلجيكا وبريطانيا وآسيا معظم هذه القطع في حين أبرمت الصفقات عبر الهاتف أو مباشرة.

التعليق