الكشف عن عوامل مسببة لنوع نادر من سرطان الثدي

تم نشره في الاثنين 15 حزيران / يونيو 2009. 09:00 صباحاً

 

لندن- نجح فريق طبي من جامعة نيويورك في الكشف عن بعض العوامل الاساسية المسببة لنوع نادر من سرطان الثدي، تنتج عنه التهابات تؤدي الى نمو الخلايا الخبيثة وانتشارها خلال أسابيع قليلة.

ووفقا لما نشرته مجلة "ناتشر" (الطبيعة) العلمية البريطانية في عددها الاخير، فإن الإصابة بهذا النوع من السرطان سببها نوع من البروتين رمزه العلمي (F4GI) والذي يتسبب في سرعة نمو الخلايا السرطانية والتحامها، لتتحول بعد ذلك الى أورام خبيثة تصعب السيطرة عليها.

يشار الى أن المرض تتشابه أعراضه مع أمراض أخرى، ويتم تشخيصه بشكل خاطئ في البداية على أنه التهاب في الثدي، وهو ما يقع فيه الاطباء المبتدئون.

وتتمثل أعراض المرض في احمرار وتورم يصيب الجلد، فضلا عن ارتفاع في درجة حرارة الثدي، وقد يتحول اللون الاحمر الى ما يشبه كدمات بنفسجية، فضلا عن تجعد يصيب سطح الجلد، اضافة الى الألم وزيادة في حجم الثدي.

ويعتبر هذا النوع من سرطان الثدي على جانب كبير من الخطورة، وتبلغ نسبة الاصابة به في الدول الغنية من 1 الى 2%، وتتراوح الاصابة به في السيدات من الشريحة العمرية من 45 الى 55 عاما.

وتمكن الفريق البحثي من التوصل الى النتائج عقب التجارب التي أجروها على الفئران، وخلصوا الى أن هذا البروتين يتسبب في خلل بالخلايا وهو العامل الرئيسي المسبب للمرض.

وذكر أعضاء الفريق البحثي أن اكتشاف البروتين الذي يتسبب في اصابة الخلايا وتحورها الذي ينتج عنه المرض يعتبر كشفا مهما يفتح باب الامل امام إجراء العمليات الجراحية في توقيتات مبكرة، مما يعجل من سرعة الشفاء.

التعليق