تقرير للطب الشرعي يؤكد أن كارادين لم ينتحر

تم نشره في السبت 13 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً

 

لوس أنجيليس- أكد اختصاصي الطب الشرعي مايكل بايدن أول من أمس أن عملية تشريح جثة الممثل الراحل ديفيد كارادين التي أجريت في الولايات المتحدة، أثبتت أنه لم ينتحر.

كان كارادين نجم أفلام "كيل بيل" البالغ من العمر 72 عاما عثر عليه مشنوقا في غرفة فندق في بانكوك الأسبوع الماضي، وأوضحت التقارير الأولية أنه قد يكون توفي جراء ممارسة جنسية خرجت عن السيطرة.

وطلبت أسرة كارادين من مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي (إف. بي. آي.) إجراء تحقيق بعد ورود تقارير متضاربة من شرطة بانكوك عن الأسباب المحتملة لوفاة نجم مسلسل (كونج فو).

قالت الشرطة التايلاندية في البداية أن كارادين انتحر. ثم خلص خبراء الطب الشرعي في مستشفى تشةلالونجكورن بعد تشريح الجثة إلى أن الراحل مات بسبب نقص حاد في الأكسجين.

وقالت الشرطة إن الممثل عثر عليه مشنوقا في الحمام.

وأيدت التقارير الأولية نظرية انتحار الممثل، حيث ترددت شائعات تفيد أن كارادين كان يعاني من ضغوط مالية، لكن أسرته نفت هذه الشائعات بقوة.

وفي بيان مقتضب للصحافة استبعد بايدن رئيس الأطباء الشرعيين السابق في نيويورك سيتي، هو الآخر فكرة الانتحار كسبب لوفاة، غير أنه قال إن الأمر بحاجة لمزيد من المعلومات من جانب السلطات التايلاندية قبل الوصول إلى قرار نهائي حول سبب وفاة الممثل الراحل.

أجرى بايدن التشريح في كاليفورنيا بعد وصول الجثة من تايلاند في وقت مبكر هذا الأسبوع.

التعليق