محادثات بون حول تغير المناخ تعد لمعاهدة ما بعد كيوتو

تم نشره في الأحد 31 أيار / مايو 2009. 10:00 صباحاً

 

بون- يجتمع غدا حوالي ثلاثة آلاف مشارك من شتى أنحاء العالم في مدينة بون الألمانية لحضور محادثات الأمم المتحدة حول تغير المناخ، والتي تعد الاجتماعات الأولى في سلسلة من الاجتماعات التي ستبلغ ذروتها في كانون الأول (ديسمبر) لتوقيع بروتوكول بديل يحل محل بروتوكول كيوتو.

ومن المنتظر أن تدرس حكومات العالم، خلال المحادثات التي ستستمر 12 يوما في ألمانيا، مسودة جديدة طموحة لمعاهدة تابعة للأمم المتحدة، تحتوي على مجموعة واسعة من الخيارات للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري.

ومن المقرر عقد ثلاثة اجتماعات أخرى بشأن تغير المناخ خلال هذا العام، قبل اجتماعات كوبنهاغن في كانون الأول (ديسمبر)، موعد اعتماد معاهدة رسمية تخلف كيوتو.

وكان ايفو دي بوير، المدير التنفيذي لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية المتعلقة بتغير المناخ، قد أصدر مسودة وثيقة في 20 أيار (مايو)، على الرغم من الكثير من التفاصيل التي ما يزال يتعين الاتفاق عليها.

يذكر أن الاتفاقية الإطارية المتعلقة بتغير المناخ تعد الأساس الذي انبثق عنه بروتوكول كيوتو العام 1997، والذي ينتهي العمل به العام 2012. وتقترح مسودة الوثيقة، التي تشكل أساسا لمحادثات بون، أن تخفض الدول المتقدمة انبعاثات الكربون بنسبة تتراوح بين 75% و95% بحلول العام 2050 بالقياس إلى مستويات العام 1990.

التعليق