الأمير فيصل يؤكد أهمية التعاون الآسيوي لمكافحة المنشطات

تم نشره في الأربعاء 27 أيار / مايو 2009. 09:00 صباحاً
  • الأمير فيصل يؤكد أهمية التعاون الآسيوي لمكافحة المنشطات

خالد الخطاطبة

عمّان- أكد رئيس اللجنة الاولمبية سمو الامير فيصل بن الحسين، أهمية دور المؤسسات الحكومية في مساندة المؤسسات الخاصة في دعم مكافحة المنشطات، الامر الذي يتطلب العمل كفريق واحد، مشددا على اهمية هذا الدور للقضاء على هذه الظاهرة.

وأشار سموه خلال افتتاحه امس في فندق الرويال، اللقاء الآسيوي السادس لمكافحة المنشطات والذي تنظمه اللجنة الاردنية لمكافحة المنشطات، الى التعاون القائم بين اللجنة الاولمبية والمجلس الاعلى للشباب، في مساندة اللجنة الاردنية لمكافحة المنشطات للقيام بعملها بحثا عن محاربة هذه الآفة.

وأكد سموه في الحفل الذي حضره عدد كبير من الوزراء والمسؤولين في الدول الآسيوية، أنه يتوجب الاستمرار في العمل في هذا المجال حتى تحقيق الاهداف المنشودة.

ونوه الدكتور عاطف عضيبات رئيس المجلس الاعلى للشباب، الى ان الاردن وقع على اتفاقية مكافحة المنشطات لليونيسكو، مشيرا الى ان الاردن يدعم الجهد الاقليمي لغرب آسيا وآسيا لمكافحة المنشطات.

وعقب ترحيبه بالمشاركين، بين عضيبات ان هذا المؤتمر ينعقد بالتزامن مع احتفالات المملكة بعيد الاستقلال، مثمنا دور سمو الامير فيصل بن الحسين في دعمه لملف الرياضة والشباب، الامر الذي وضع الاردن على الخارطة العالمية في ظل الانجازات التي تحققت.

وبين عضيبات انه وبعد توقيع جلالة الملك عبدالله الثاني على ميثاق مكافحة المنشطات، التزم الاردن بتطبيق هذه الاتفاقية على ارض الواقع، بحثا عن التخلص من هذه الآفة.

بدوره، شكر روبرت كوهلر مدير التعليم في منطقة غرب آسيا لمكافحة المنشطات، الاردن على دعمه للمنطقة الآسيوية لمكافحة المنشطات، وعلى الشراكة الفاعلة مع اللجنة الاولمبية.

واستعرض كوهلر الاهداف التي حققتها المنظمة، الامر الذي كان له أثر ايجابي وكبير على الرياضة، مشددا على ضرورة تحمل المؤسسات الحومية لمسؤولياتها في دعم منظمة مكافحة المنشطات، للوصول الى الاهداف المنشودة، داعيا اعضاء المنظمة لحث باقي الدول على الانضمام إليها، وحماية أجيال الرياضة من مخاطر المنشطات، حتى تصبح كامل المنطقة بمنأى عن مخاطر هذه الآفة.

وقال الدكتور كمال الحديدي رئيس اللجنة الاردنية لمكافحة المنشطات ان اللجنة الاردنية تلتزم كباقي دول آسيا وبدعم من سمو الامير فيصل بمكافحة هذه الآفة، وتقوم بالترويج لأهدافها داخليا وخارجيا.

وأشار الحديدي الى ان جلالة الملك عبدالله الثاني وقع على الميثاق الخاص الدولي بمكافحة المنشطات، وتم تأسيس لجنة متابعة، وذلك بالتعاون مع المؤسسات الحكومية، حتى أصبحت لدينا خبرات جيدة.

وتواصلت امس فعاليات اللقاء الآسيوي لمكافحة المنشطات من خلال اقامة عدة ورشات اشتملت على عرض نشاطات لجنة غرب آسيا في هذا المجال، واستعراض الخطة الآسيوية لمكافحة المنشطات لعام 2009، وعرض لبعض قصص نجاح المنظمات في دول آسيا، وعرض اتفاقية اليونيسكو لمكافحة المنشطات، وخطط الدول الآسيوية، وبرامج مكافحة المنشطات التي ستستخدم في دورة الالعاب الآسيوية للشباب في سنغافورة.

التعليق