بريطاني عمره 64 عاما يتسلق قمة إفرست

تم نشره في الجمعة 22 أيار / مايو 2009. 10:00 صباحاً

لندن- في ظاهرة تعد فريدة من نوعها، تمكن البريطاني رانولف فينس (64 عاما) من تسلق قمة إفرست، ليصبح أكبر بريطاني من حيث العمر يتسلق القمة.

وبعد تمكنه من تسلق أعلى قمة في العالم، أكد فينس "إفرست أقرب مكان إلى القمر يمكن أن يصل إليه المرء".

وتعد تلك المحاولة الثالثة للبريطاني لتسلق قمة إفرست، ففي المرة الأولى لم يتمكن من مواصلة مسيرته بسبب تعرضه لأزمة قلبية، وقد عاود المحاولة في العام التالي، إلا أن شعوره بالتعب قد حال دون تحقيق هدفه ليتمكن هذا العام من تحقيقه.

فبعد أن توفت والدته وزوجته وشقيقته بسبب إصابتهن بمرض السرطان، قرر فينس تخصيص الأموال التي سيحصل عليها لإحدى المنظمات التي تكافح هذا المرض.

وقد عرف فينس بعدد من المغامرات التي خاضها في حياته وكان أهمها قيامه بالدوران حول الكرة الأرضية العام 1982، بجانب الانجاز الذي حققه العام 2003، حيث استطاع العدو لمسافة 7 ماراثونات كاملة خلال 7 أيام متتالية.

يشار إلى أن فينس قد خضع العام 2003 لعملية by pass (استبدال شرايين) بعد تعرضه لأزمة قلبية شديدة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »يجب التعلم منه....! (رعد القضاة)

    الجمعة 22 أيار / مايو 2009.
    اذا كان هذا الرجل فينس في ال 64 من عمره واستطاع انجاز حلمه ولم تقف في طريقه لا السكته القلبيه ولا موت افراد اسرته ،بل استغل ذلك في تحقيق حلمه..!
    اذا من الواجب على العالم كله ان يكن له الاحترام وان يتعلم منه الاصرار والمثابره....!
  • »يجب التعلم منه....! (رعد القضاة)

    الجمعة 22 أيار / مايو 2009.
    اذا كان هذا الرجل فينس في ال 64 من عمره واستطاع انجاز حلمه ولم تقف في طريقه لا السكته القلبيه ولا موت افراد اسرته ،بل استغل ذلك في تحقيق حلمه..!
    اذا من الواجب على العالم كله ان يكن له الاحترام وان يتعلم منه الاصرار والمثابره....!