الشوكولاته مفيدة للأسنان ومقاومة للأنسولين

تم نشره في الاثنين 18 أيار / مايو 2009. 09:00 صباحاً

أتلانتا- قد لا تكون محتاجاً لأن تشعر بالقلق جراء تناولك كميات من الشوكولاته، وأنت تشعر بالذنب، فربما هذا يساعد في حفاظك على قلب سليم أو ضغط دم منتظم.

هذا ما أوضحته إحدى المتخصصات بالتغذية وصحة الجسم، لدى سؤالها فيما إذا كان إدمان الشوكولاته قد يكون مشكلة كبيرة تدعو للقلق.

إذ يعاني كثير من الأشخاص حول العالم، مما يشبه الإدمان في تناوله للشوكولاته، وبالرغم مما قد تحدثه من ضرر بعض الأحيان في حال الإفراط بأكلها.

ويسعى كثيرون للتخلص من هذا الإفراط، تارة بالأدوية، وتارة أخرى بطرق يعمدون فيها إلى التحايل على أنفسهم، فمثلا لا يذهب إلى جناح الشوكولاته عند ذهابه للتسوق أو ما شابه، فهل يمكن التخلص من هذا الإدمان؟.

تجيب الدكتورة ميلينا جامبوليس، اختصاصية التغذية والصحة الجسمية، فتقول "أنا أحب الشوكولاته أيضاً، والحياة من دونها، ستفقد كثيرا من روعتها".

وتكمل "إن السؤال عن إمكانية التخلص من الإدمان على الشوكولاته، يجعلنا نستحضر نقطتين مهمتين".

وتتابع "الأولى هي صحيح أن الشوكولاته لها مساوئ صحية، فهي تعمل على زيادة الوزن في حال تناولها بكثرة، لكن الدراسات بينت أن لها تأثيرا إيجابيا على ضغط الدم وصحة القلب ومقاومة الأنسولين وحتى صحة الأسنان".

وتقول جامبوليس" لكن هذه الفوائد ترتبط بمضاد الأكسدة الذي تستخدمه المصانع عند تحضيرها للشوكولاته ويدعى فلافونول، وهو موجود في الشوكولاته خصوصاً الداكنة منها، فيما تحتوي الأنواع الممزوجة بالحليب أقل، في حين لا تحتوي الشوكولاته البيضاء مضاد الأكسدة هذا".

وتنوه اختصاصية التغذية إلى النقطة الثانية التي يثيرها التساؤل عن إمكانية التخلص من إدمان الشوكولاته الذي يهلك الجيوب والأبدان.

وتستطرد "أن تحرم نفسك من غذاء تحبه، قد لا يكون إيجابياً، فذلك قد يؤدي إلى حالة في الجسم، تعمل على زيادة تناولك للسعرات الحرارية، ما يعني زيادة في الوزن على المدى الطويل".

"لذا إن كنت من محبي الشوكولاته، لا تقلق كثيراً على صحتك، لكن عليك تقليل تناولها، وهذا قد يكون سهلاً، إذا ما حاولت عدم إبقاء انواعها وأشكالها المختلفة أمام ناظريك".

وتنصح الاختصاصية بشراء القطع الصغيرة حتى لا تضطر لأكل كميات أكبر مما تريد.

التعليق