جنيفر أنيستون تنعش حبها القديم لجيرارد بتلر

تم نشره في الأربعاء 22 نيسان / أبريل 2009. 10:00 صباحاً

 

لوس أنجلوس- تخلو الحياة العاطفية للممثلة الأميركية جنيفر أنيستون من الاستقرار، ويبدو أن رحلتها في البحث عن الرجل المناسب شاقة للغاية.

فبعد انتهاء علاقتها المتأرجحة مع المغني جون ماير، عادت الممثلة الحسناء (40 عاما) للتفتيش في أوراقها القديمة لترتبط مجددا بـ"حبيب قديم" لها وهو الممثل جيرارد بتلر (39 عاما).

وذكرت تقارير إخبارية امس أن أنيستون وبتلر كانت بينهما علاقة عاطفية قصيرة خلال مهرجان تورنتو السينمائي العام الماضي من دون أن يكشفا عنها مطلقا.

ووفقا للتقرير، فإن هذه العلاقة القصيرة حدثت أثناء ارتباط أنيستون بماير، الذي انفصلت عنه بشكل قاطع نهاية آذار (مارس) الماضي.

يذكر أن الحياة العاطفية لأنيستون مثار نقاش واسع في الصحف المهتمة بأخبار المشاهير، بخاصة بعد طلاقها من الممثل براد بيت في العام 2005 بعد زواج دام خمسة أعوام قيل إنه انتهى بسبب الممثلة أنجلينا جولي، التي ارتبط بها بيت بعد ذلك. ومنذ انفصالها عن بيت العام 2005، لم تحظ أنيستون بعلاقة عاطفية مستقرة حتى الآن.

التعليق