باتون يحرز لقبه الثاني وخروج هاملتون من سباق ماليزيا

تم نشره في الجمعة 17 نيسان / أبريل 2009. 10:00 صباحاً
  • باتون يحرز لقبه الثاني وخروج هاملتون من سباق ماليزيا

ايمن وجيه الخطيب

حقق سائق براون جي بي مرسيدس البريطاني جايسون باتون فوزه الثاني على التوالي في سباق جراند بري ماليزيا الجولة الثانية من بطولة العالم لسيارات الفورمولا 1، على حلبة سيبانغ في كوالالمبور في سباق لم يكتمل بعد أن أوقف بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت وحولت الحلبة الى برك مياه.

 توقف السباق في اللفة الثالثة والثلاثين

توقف السباق في اللفة الثالثة والثلاثين من أصل 56 لفة، وكان باتون متصدرا أمام الألماني نيك هايدفيلد (ساوبر بي ام دبليو) ومواطنه تيمو بلوك (تويوتا).

وانتظر السائقون وعشاق الفورمولا 1 نحو(50) دقيقة قبل أن يعلن الاتحاد الدولي قراره النهائي عدم إكمال السباق.

ورفع باتون رصيده الى(15) نقطة وحصل على خمس نقاط فقط من اصل (10) لان قوانين البطولة تقضي بعد احتساب كامل النقاط في حال عدم اكتمال أكثر من (75) في المئة من السباق (42 لفة من اصل 56 في ماليزيا).

وكان باتون حقق المركز الأول في سباق استراليا الجولة الافتتاحية من بطولة العالم.

 انطلاقة رائعة لروزنبرغ

وحقق الألماني نيكي روزبرغ سائق وليامس انطلاق رائعة ونجح في الانقضاض على المركز الأول عند المنعطف الأول، في حين تراجع البريطاني جيمس باتون الذي انطلق من المركز الأول الى الثالث. كما حقق الاسباني فرناندو الونسو سائق رينو انطلاقة رائعة أيضا وصعد من التاسع عند الانطلاق الى الرابع علما بانه خاض السباق وهو مريض.

 كوفالايينن يخرج من اللفة الاولى

لم تمض اللفة الأولى حتى خرج سائق ماكلارين مرسيدس الفنلندي هايكي كوفالايينن بعد ان فقد السيطرة على سياراته عند المنعطف السادس، ولحق به البولندي روبرت كوبيتسا بعد ان انفجر محرك سيارته في اللفة التالية.

وبقي الترتيب على حاله في اللفات العشر الاولى روزبرغ في الصدارة يليه تروللي ثم باتون وباريكيللو بفارق مريح عن رباعي اخر يقوده الونسو يليه الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري الذي نجح بعد محاولات عدة في تخطي الاسباني بطل العالم مرتين في اللفة الحادية عشرة ليحتل المركز الخامس.

وتبادل الونسو والألماني سيباستيان فيتيل تجاوز بعضهما البعض ثلاث مرات بطريقة مثيرة في لفة واحدة وكانت الكلمة الأخيرة للألماني.

وكان روزبرغ اول الداخلين الى المرآب من المتصدرين وتحديدا في اللفة الخامسة عشرة، ثم تلاه تروللي بعد لفتين وباتون بعد اربع لفات، فتبدل الترتيب حيث استأثر باتون بالصدارة تلاه روزبرغ في الثاني ثم تروللي ثالثا.

في هذه الاثناء كان بطل العالم الموسم الماضي لويس هاميلتون الذي انطلق من المركز الثالث عشر يصعد تدريجيا المراكز واحتل المركز السادس في اللفة العشرين.

خروج سيارة الونسو عن المسار

وبدأت الأمطار بالهطول كما كان متوقعا قبل انطلاق السباق وكان أول ضحاياها الونسو الذي خرجت سيارته عن المسار لكنه نجح في اكمال السباق، ثم توالى دخول السيارات الى المرآب لتبديل الاطارات تحت وابل من زخات المطر.

وتبادل هاميلتون والاسترالي مارك ويبر سائق رد بول المراكز في لفة واحدة اكثر من مرة بشكل مثير ايضا في اللفة الرابعة والعشرين.

وازاء غزارة الامطار اضطرت سيارات الامان الى الدخول في اللفة الحادية والثلاثين ثم قرر منظمو السباق وقفه لتعذر إكماله.

 هاملتون يقدم اعتذار عاطفي للمنظمين

بعد استبعاد البريطاني لويس هايلتون بطل العالم لسباقات للفورمولا1 سائق فريق ماكلارين مرسيدس من السباق، صرح هاملتون ،بانه يفكر باعتزال عالم الفئة الاولى باكمله، بسبب تضليله المتعمد لمنظمي السباق، صحيفة "صنداي تايمز" الانكليزية.

وكان الاتحاد الدولي(فيا)ابعد هاميلتون عن مركزه الثالث في السباق بعد حالة تجاوز حصلت بينه والايطالي يارنو تروللي سائق تويوتا خلال مرور سيارة الامان على الحلبة، لتضليله عمدا هو وفريقه منظمي السباق بعد استجوابهم اثر نهاية السباق.

ونشر الاتحاد الدولي المكالمة التي جرت عبر جهاز الراديو بين هاميلتون وفريقه، كي يؤكد صحة موقفه من تلاعب ماكلارين.

وجاء رد الفريق بان على هاميلتون ان يسمح لتروللي بتخطيه بانتظار جواب وايتنينغ ثم بقي السائقان في مركزهما حتى خط النهاية خلف سيارة الامان.

وخلال الاجتماع الذي عقده مراقبو السباق مع هاميلتون وريان الذي مثل إدارة ماكلارين في الجلسة الاستماعية، اعطى الاخيران معلومات مغايرة عما حصل فعلا خلال اللفات الأخيرة من السباق.

كما اوقفت ماكلارين مديرها الرياضي دايف راين على خلفية استبعاد هاميلتون ولضلوعه بالمكالمة الحاصلة مع البريطاني.

ونقل عن والد هاميلتون غضبه الشديد من الازمة الحاصلة والتي جعلت من سمعته ولده البطل متسخة بالفضائح وعمليات الغش، وأصر هو وهاميلتون ان يعقد الاخير مؤتمرا صحفيا يوضح فيه ما حصل.

وقدم هاميلتون اعتذارا عاطفيا من المنظمين ومشجعيه اول من امس الجمعة، "لقد تم تضليلي، لذا اريد الاعتذار عما حصل لكل من آمن بي من المشجعين ودعمني في الاعوام الماضية. انا لست كاذبا ولست غشاشا!".

من جهته، قال برني ايكليستون ممثل الشركة مالكة الحقوق التجارية للفورمولا واحد لصحيفة "دايلي مايل" الانكليزية: "لويس غاضب جدا، لكن غضب والده اعظم لاعتبار ابنه كاذبا، انطوني ربى ولده كي يكون صادقا".

واعتبر الكاتب في الصحيفة مارتن بروندل وسائق ماكلارين عام 1994، ان هاميلتون (24 عاما) بإمكانه فسخ العقد الطويل الامد مع ماكلارين باعتبار ان الأخير خرقه، "يمكن ان نعتبر ان ماكلارين خرقت العقد لدفعه هاميلتون الى الغلط، خصوصا وان مديرا كبيرا في الفريق له علاقة بما حصل. سيكون سائقا حرا اذا اراد الانتقال لفريق اخر".

وتوقع بروندل ان تبقى هذه الفضيحة مع هاميلتون الى الابد: "لقد تعرضت سمعته لضربة كبيرة، سيتخلص منها تباعا، لكنها ستتردد في مسيرته مثلما حصل مع الالماني مايكل شوماخر سابقا".

من جهة أخرى، اعتذر رئيس الفريق مارتين ويتمارش، الذي ندم على عدم وجوده مع الفريق خلال محنته، عن مدافعته عن فريقه وهاميلتون لانه لم يكن في الصورة الحقيقية للوقائع.

وقال ويتمارش: "بعد ان تحدثت مع لويس، قال لي مساء الخميس انه يشعر بانه كذب على المنظمين، في حين نفى راين ان يكون قد كذب. وبعد تفكير مطول اتخذت اصعب قرار في مسيرتي وقررت اقالة راين. ذكرت لاحقا للاتحاد الدولي ما حصل وقدمت اعتذاري من كل المعنيين".

- ترتيب السائقين العشرة الأوائل:

1- البريطاني جايسون باتون (براون جي بي مرسيديس) 1.10.59 ساعة

2- الالماني نيك هايدفيلد (ساوبر بي ام دبليو) بفارق 22.7 ثانية

3- الالماني تيمو غلوك (تويوتا) بفارق 23.5 ث

4- الايطالي يارنو تروللي (تويوتا) بفارق 46.1

5- البرازيلي روبنز باريكيللو (براون جي بي مرسيدس) بفارق 47.3

6- الاسترالي مارك ويبر (ريد بول) بفارق 52.3

7- البريطاني لويس هاميلتون (ماكلارين مرسيدس) بفارق 60.7

8- الالماني نيكو روزبرغ (وليامس) بفارق 71.5

9- البرازيلي فيليبي ماسا (فيراري) بفارق 76.9

10- الفرنسي سيباستيان بورديه (تورو روسو) لا توقيت

- ترتيب بطولة العالم:

1- باتون 15 نقطة

2- باريكللو 10

3- تروللي 8.5

4- غلوك 8

5- الونسو 4

6- روزبرغ 3.5

- ترتيب الصانعين:

1- بروان جي بي 25 نقطة

2- تويوتا 16.5

3-ساوبر بي ام دبليو 4

4- رينو 4

5- وليامس 3.5

التعليق