الرياضة الخفيفة تحسن من مستوى صحة القلب

تم نشره في الاثنين 13 نيسان / أبريل 2009. 10:00 صباحاً
  • الرياضة الخفيفة تحسن من مستوى صحة القلب

 

دبي- خلصت دراسة علمية أجراها عدد من العلماء والأطباء في الولايات المتحدة الأميركية، إلى أن ممارسة الرياضة الخفيفة، تقلل من نسبة التعب التي يشعر بها مرضى فشل القلب المزمن، وتحسن من مستوى صحتهم بشكل عام.

وأجرت الدكتورة كاثرين فلين، من كلية الطب في جامعة دوق الأميركية بولاية ساوث كارولاينا، مع مجموعة من العلماء اختبارا على ألفين و331 مريض قلب من النساء والرجال، حيث قامت بإنشاء مجموعتين، اتبعت إحداها نظاما رياضيا خاصا مصحوبا بمراقبة صحية، في حين اكتفت المجموعة الثانية بالراحة السريرية.

ويتضمن النظام، رياضة المشي وركوب الدراجات بالإضافة إلى مجموعة من التمارين الرياضية الخفيفة، على أن يقوموا بها لمدة 120 إلى 200 دقيقة في الأسبوع.

ووجدت فلين وزملاؤها، أن صحة المرضى في المجموعة الأولى قد تحسنت بشكل ملحوظ في غضون ثلاثة أشهر من بدء الاختبار، حيث شهدت السجلات الطبية لنحو 54 في المائة من المشاركين تحسنا كبيرا، مقابل تحسن حالة 29 في المائة فقط من الأشخاص في المجموعة الثانية.

وقالت فلين "برغم الفرق البسيط الذي سجل عند هؤلاء المرضى، إلا أن التحسن حدث خلال فترة قصيرة نسبيا، فحالة المشاركين تحسنت بشكل أكبر مع مرور الوقت".

ووجدت الدراسة، التي تم نشرها في مجلة تابعة للمؤسسة الطبية الأميركية في الولايات المتحدة، أنه وبعد مرور عامين من بدء التجربة، فإن نسبة خطورة دخول المرضى إلى المستشفى قد انخفضت بشكل كبير، بالإضافة إلى انخفاض مخاطر الوفاة نتيجة فشل وظائف القلب عند هؤلاء.

ويعتبر فشل القلب حالة مرضية تحدث نتيجة خلل يؤثر في وظيفة القلب بضخ الدم واستقباله، حيث يكون كافيا لانتشار الدم في الجسم لإمداده بالمواد الغذائية والأوكسجين اللازم، ويصيب هذا المرض حوالي خمسة ملايين شخص في الولايات المتحدة سنويا.

ومن أعراض فشل وظائف القلب؛ الإعياء والتعب المستمر وصعوبة في التنفس بالإضافة إلى حدوث تورم في القدمين وتعب في عضلات الجسم بسبب نقص الأوكسجين والدم.

التعليق